أحدث الأخباراليمن

اليمن: كلنا منتظرين لإنصاف الرجال الشرفاء والمخلصين

كتب/عبدالجبار الغراب

العصر-كثيرين هم رموز الوفاء والاخلاص والشرفاء والمخلصين من اليمنيون العظماء , منهم من قدموا انفسهم الطاهرة الزكية فداء لهذا الشعب وأرتقت أرواحهم عنان السماء شهداء مجاهدين في سبيل الله مدافعين عن اليمن وشعبها العظيم. , ومن هنا فنحن لانستطيع ان نرد لهم الوفاء الا بالمضي قدما بالسير على نهجهم الجهادي وفي كل المحاور والاتجاهات والمسارات لخدمة اليمن وشعبها والبناء الصحيح والاسهام الفعال والجاد والسير نحو الاصلاح الكامل والشامل باشكاله وانواعه المختلفه من خلال المحافظة على الرصيد الجهادي العظيم الذي قدمه المجاهدين لردع الغزاة والمحلتين اعداء الاسلام والمسلمين من الامريكان والصهاينة وادواتهم الاعراب المطبعين مع اليهود الصهاينة.

ولعذا ينبغي علينا الاستدراك الواضح لكافة الجوانب الصحيحه المتعلقة بالنجاح وتحقيق طموح واحلام الشعب من خلال إعطاء المستحقين من المجاهدين مكانهم الحقيقي في الاهتمام لسد مطالب وحاجات الناس فيما يطالبونه من تكريم من خلال التمكين للكوادر والموهلات وحاملين الشهادات العليا ممن شاهدهم الجميع وأناروا الطريق في سبيل نشر ما تعرض لها اليمن واليمنيون من مظلومية عدوان وويلات لحرب عبثية قادتها دول تحالف العدوان , والذين أمتدت عطاءتهم بلا حدود ونجحوا بامتياز ومن خلال مختلف وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية بإستقطاب الكتاب والكاتبات والناشطين والحقوقين وحملة الإقلام الشريفة وجذب مختلف الاكاديمين والمحليين السياسين وأصحاب الفكر والرآي المنتشرين في عديد الدول العربية والاسلامية والعالمية , ليتحقق لهم ما خططوا له من أحلام في التوسع والامتداد وتأسيس للحملات الدولية لنشر مظلومية اليمن الموزعه في عديد البلدان العالمية فنقلوا من خلالها معاناة اليمنيون وكشفوا جرائم وانتهاكات تحالف العدوان.



فالحملة الدولية للمطالبة برفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي ومنذ التأسيس والإنشاء حققت الثمار وأعطت المفعول ليكون لمسار التنفيذ خطواتها الأولى لفتح مطار صنعاء الدولي فهذه هي الكوادر الفاعله والقيادات الوطنية النجاحه : *فالمستشار رئاسة الوزراء العميد حميد عبدالقادر علي عنتر* هو أحد رواد هذا الانتصار في زمن كله مشحون بالألغام المنتشرة هنا او هنالك , فالهذا وجب بحق وحقيقه ومن باب الانصاف ان يكون للاوفياء المخلصين الشرفاء مواقعهم الذين يستحقونها , لانهم بانجازاتهم السابقة هي دلائل واقعية مشهودة لنجاحات قادمة اذا ما تم تمكينهم والنظر اليهم بعين الصدق والمسؤولية , فالامل منا كبير للنظر في الرجال الشرفاء والمخلصين من قبل قيادتنا الثورية والسياسية للاستفادة من خدمات مثل هكذا رجال , وما سعادة العميد حميد عبدالقادر عنتر الا نموذح ومثال لرجال وطني يقتدي به تباعا وعلى الدوام اجيال بعد اجيال وهذه حق وحقيقة افعال ملموسة لا تطبيلات ومجاملات او دعايات اعلامية لهذا الرجل او ذاك.

وهي وبالمناسبة أيضا اشادة حب وتقدير ووفاء وعرفان كبير مننا نحن الكتاب والصحفين والناشطين والحقوقين في الداخل والخارج لما قدمه المخلصين من ابناء هذا الوطن فالشكر لسعادة العميد حميد عبدالقادر عنتر رئيس الحملة الدولية للمطالبة بفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي ولنائبه الاستاذ عبدالرحمن الحوثي وايضا هي اشادة جميل محموله بالشكر الكبير للاستاذ والكاتب المخضرم رئيس الاتحاد العربي للاعلام الالكتروني فرع اليمن هشام عبدالقاد عنتر و للشيخ المجاهد درهم ابو الرجال رئيس المجلس الأعلى لمنظمات المجتمع المدني لكل أدواره المبذولة وإسهاماتة المتواصلة في خدمة اليمن واليمنيون وهي ايضا لجميع الكتاب والكاتبات والصحفين والأدباء والناشطين واصحاب الفكر والرأي في الداخل والخارج.
ولله عاقبة الامور

Related Articles

Back to top button