أحدث الأخباراليمن

اليمن: ما هكذا يجب ان تكون مكافأة الكبار يا مكتب التربية والتعليم بمحافظة إب

*كلنا الاستاذ القدير عبدالجبارالليث*

كتب /عبدالجبار الغراب

العصر-نموذج نادر في السلك الهام لتقدم وتطور الشعوب وانتقالها الى مصاف التربع والمنافسه كان محطتها رجل عظيم في التربية والتعليم اسمه الاستاذ القدير ومدير مدرسة كمران بمديرية الظهار التربوي المثقف عبدالجبار الليث فقد سار في طريقه الصحيح لتقديم كل ما عنده من تربيه وتعليم لجميع ابنائنا الطلاب فكان خير مدير امتلك كل مقومات الرجل المناسب في المكان المناسب , طليق الحديث غزير الثقافة محنك الإداره , لا اطيل في وصفه وتوصيفه فالجميع يعرفه واسمه بارز للعيان ونجاحاته شاهده على مسيرته في ادارة مدرسة كمران.



فالاستاذ التربوي القدير عبدالحبار الليث غني كل الغناء عن التعريف , فهو مديرا من اكفئ مدراء المدارس التي عرفتها محافظة إب , ومن الرعيل الاول لنموذج الاقتدار لمواكبة مختلف الاحداث , ليكون لبصماته عطاءات عظيمة في استمرار ومواصلة العملية التعليمية , لتمثل مدرسة كمران بمديرية الظهار علامه من علامات النجاح التي صنع ركيزتها الاستاذ عبدالجبار الليث مع طاقمه العظيم من وكلاء وخيرة المعلمين المبدعين , وهنا وجب علينا جميعا رفع القبعة لهذا العملاق التربوي النادر والمربي الفاضل ومعلمنا على مدار ثلاثة عقود حاز فيها على حب الجميع , فله اعظم الشكر واعز التقدير ونطالب الجهات التربوية عبر مكاتبها وفروعها الوقوف مع الاستاذ الليث في كافة المتطلبات الممكنه من اجل الارتقاء بأبنائنا الطلاب والطالبات وتذليل مختلف الصعوبات التي يواجهها القطاع التربوي في هذه الظروف الاستثنائيه في ظل انقطاع المرتبات وانعدام الكثير من الكتب المدرسية والعمل على المساعدة والتحفيز بدلا من التنفير وخلق المعضلات الا اذا كان للاسباب توفرها لمثل هكذا استبدال وبرضاء تام يعرفها الاستاذ الليث او منعته الظروف من الاستمرار , لكن لمعرفتنا باستاذنا الكبير الليث وادواره الفعاله ونجاحاته في الاداره نضع علامات الاستفهام , فهل من اجابه شافية لمن وراء كل هذا الجدال وخاصتا في هذه الايام.. كلنا المدير الليث مساندين له واقفين في صفه وصف الطلاب المحبين له باستمرار.

*الاستاذ/عبدالجبار الغراب*

Related Articles

Back to top button