أحدث الأخبارشؤون امريكية

بايدن لا يُجيب على اتصالات لابيد وأوستن يرفض لقاء غانتس

العصر-امتنع الرئيس الأميركي جو بايدن عن استقبال “مكالمة طارئة” من رئيس حكومة الاحتلال الصهيونية يائير لبيد، في حين امتنع وزير الحرب الأميركي لويد أوستن هو الآخر عن لقاء نظيره الصهيوني بيني غانتس.

وذكر تقرير للقناة 13 الاسرائيلية الليلة الماضية أن واشنطن ردت على طلب “تل أبيب” إجراء محادثة هاتفية “طارئة” بين لبيد وبايدن بأن “الرئيس الأميركي في عطلة”، مشيرة إلى أن مجلس الأمن القومي الصهيوني يعمل على ترتيب مكالمة هاتفية بين الاثنين منذ أيام.



ونقلت القناة عن مسؤولين في الحكومة الصهيونية وصفتهم بـ”رفيعي المستوى” قولهم: إن التقديرات في مكتب رئيس الوزراء هو أن المحادثة بين بايدن ولبيد ستتم في نهاية المطاف، ولم يستبعدوا أن يحصل ذلك “في المستقبل القريب”.

وأشارت القناة الصهيونية إلى أن وزير حرب الاحتلال غادر الليلة الماضية إلى الولايات المتحدة، للقاء نظيره الأميركي، لويد أوستن، إلا أنها أكدت في الوقت نفسه أنه ليس من المتوقع أن يحصل هذا اللقاء، إذ إن وزير الحرب الأميركي أبلغ “تل أبيب” أنه “يتواجد حاليًا خارج واشنطن”، مُستخدمًا نفس ذريعة بايدن هو الآخر.

Related Articles

Back to top button