أحدث الأخبارلبنانمحور المقاومة

بطريارك لبنان بشارة الراعي يطالب بترحيل الفلسطينيين

مجلة تحليلات العصر الدولية - أسعد العزّوني

كشف بطريارك لبنان الماروني الإنعزالي الإسم على غير مسمى بشارة الراعي،عن مكنونات صدره ونواياه الشريرة تجاه اللاجئين الفلسطينيين،وأعلن إصطفافه إلى جانب الصهاينة الذين قام عام 2014 بزيارتهم للتنسيق معهم، حول المطلوب منه كراعي للكنيسة المارونية الحليفة لهم في لبنان،مسجلا بذلك خروجا عن المبدأ الذي كان البابا القبطي الراحل الأنبا شنودة طيب الله ثراه،يرى في زيارة القدس المحتلة تطبيعا ،وقد أفتى بحرمتها على الأخوة الأقباط.
خلال مقابلته مع إحدى القنوات الفرنسية فجر الراعي الضال قنبلة بقوله :فليرحل الفلسطينيون ويأخذهم العالم…عودتهم مستحيلة وبقاؤهم وتوطينهم يهدد وحدة لبنان؟؟؟!!! وهو بذلك يجافي الحقيقة ويظهر جهلا كبيرا في الشأن الفلسطيني،وربما لا يعلم أن الف5لسطينيين الذين إضطروا للجوء قسرا إلى لبنان ،قاموا بالعديد من المسيرات والمظاهرات في بيروت على وجه الخصوص ،تعبيرا عن رفضهم للتوطين والتجنيس،وأعربوا عن تمسكهم بحقهم في العودة إلى بيوتهم وممتلكاتهم.
لو أن الراعي دعا إلى إعادة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان إلى بيوتهم وممتلكاتهم بدون قيد أو شرط،وطالب بصفته الكنسية المجتمع الدولي بالضغط على مستدمرة الخزر الصهيونية التلمودية الإرهابية ،لتنفيذ ما تعهدت به للأمم المتحدة نظير قبولها عضوا فيها،وهو إلتزامها بعودة اللاجئين الفلسطينيين بدون قيد أو شرط إلى بيوتهم،لرفعنا القبعات وإنحنينا أمامه عن طيب خاطر له وبجّلنا وأظهرنا له الكثير من الإحترام،لكنه آثر الإنتماء لخراف بني إسرائيل الضالة، الذين جاء الحبيب النبي عيسى إبن البتول الشريفة العفيفة التي أحصنت فرجها السيدة مريم العذراء إبنة عمران،وطالب العالم أن يجليهم عن لبنان ،بحجة إنهم يهددون وحدة البلاد.
يبدو ان الراعي المتصهين البعيد عن مباديء الدين المسيحي دين السلام ،والرافض لوصف أن الله محبة،ونهل من التلمود عنصريته وشوفينيته،ناسيا أو متناسيا صفته الكنسية ،يبدو أنه ليس ملما بتاريخ القضية الفلسطينية ،ولا بتاريخ بلده لبنان الذي كان مع فلسطين يمثلان منارة الإشعاع الحضاري والثقافي والمعرفي،وإنهما أصل المنطقة وبوابتها إلى العالم.
هذا الراعي الضال لا يعلم ربما أن حكومة الرئيس الراحل كميل شمعون قامت عام 1952، بتجنيس المئات من اللاجئين الفلسطينيين الأثرياء في لبنان من مسيحيين ومسلمين،وإنهم اليوم من كبار رجال الإعلام والمال والإقتصاد والسياسة ،وغن كانوا لا يعلنون جنسيتهم الأصلية،حتى لا يتعول عليهم الراعي ومن هم على شاكلته من ا|لإنعزاليين المتصهينين الذين يرون في مستدمرة الخزر الصهيونية حليفتهم الواحدة في الإقليم،ويعدون أنفسهم إمتدادا لها ،مع إن يهود يرون في المسيحيين والمسلمين وبقية خلق الله أغيارا حقيرين خلقهم الله لخدمة يهود،وقال حاخام كبير عن القادة العرب المطبعين،إنهم عبارة عن دواب يجب على اليهود معاملتها برفق وتوفير إسطبلات مناسبة لها ،كي يركبوا عليها،ويبدو ان الراعي يروق له مثل ذلك الوصف.
لم يخوّل أحد في لبنان الراعي بالخوض في هذا الشأن ،وإن كان مصرا على التصهين فهذا شأنه ورغبته،ولكن تاريخ الشعوب وقضايا الأمة المصيرية لها رجالاتها الذين يخوضون بها،وعزاؤنا إن هناك رجال دين عرب مسيحيين أمثال الراحلين كبوتشي وعيّاد والرمز الأب عطا الله حنا والرمز الراهب أنطون حنانيا العكاوي الجليلي والراحل الأنبا شنودة،هؤلاء الذين نعتز بهم ونفتخر ،أما الإنعزالي الراعي ومن لف لفيفه فلا مكان لهم بيننا.

عن الكاتب

كاتب at فلسطين / الأردن | + المقالات

* مواليد : عزون – فلسطين 01/09/1952 .
* المهنة : كاتب وباحث وصحافي .
* الشهادة الجامعية :
- بكالوريس انجليزي / الجامعة المستنصرية ( بغداد ) سنة 1977 .
* الخبرات العلمية :
- محرر / مدير تحرير ( الكويت ) سنة 1983 الى سنة 1990 .
- مراسل ( جريدة الشرق الأوسط – مجلة المجلة – مجلة الرجل – مجلة سيدتي ) مكتب عمان 1996 – 2004 .
- صحافي / محرر ( جريدة العرب اليوم ) 1997 – 2012 .
- الشؤون الدولية والدبلوماسية
- رئيس تحرير جريدة الحياة الاردنية ( اسبوعية ) 2006 .
- كاتب مقال سياسي و محاور جيد ( مقابلات ) سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية ( محلي ، اقليمي ، دولي) ،باحث .
-عضو نقابة الصحفيين الأردنيين
-عضو الإتحاد الدولي للصحفيين
-عضو رابطة الكتاب الأردنيين/مقرر اللجنة الوطنية والقومية
- عضو لجنة مقاومة التطبيع النقابية ممثلا لرابطة الكتاب2019
-عضو الأمانة العامة للتيار القومي في رابطة الكتاب
-عضو مؤسس في التيار المهني في نقابة الصحفيين الأردنيين
- مراسل جريدة "الراية "القطرية منذ العام 2007 حتى كورونا
-مراسل/باحث في مجلة البدوماسية/صوت الدبلوماسية اللبنانية منذ العام 2014
رئيس تحرير موقع جلنار الأخباري 2017-حتى اليوم
* المهارات : * معرفة برامج الكمبيوتر :
- مترجم ( انجليزي – عربي ) . - شهادة ( ICDL ) .
- باحث و قاص و روائي . - استخدام برنامج الميكروسوفت وورد .

* الكتب التي تم اصدارها :
1- رواية " العقرب " سنة 1989 .
2- رواية " الشيخ الملثم " سنة 1992 .
3- رواية " رياح السموم " سنة 1992 .
4- رواية " الزواج المر " سنة 2002 .
5- رواية " البحث عن زوج رجل " سنة 2003 .
6 - رواية " حجر الصوان " سنة 2004 .
7- مجموعة قصصية " الارض لنا " سنة 2005 .
8 - مبحث سياسي " انفاق الهيكل " سنة 2011 .
9- مجموعة قصصية قصيرة جدا " زفرات متالمة " سنة 2006 .
10- مبحث سياسي " العداء اليهودي للمسيح و المسيحيين " سنة 2012 .
11-حياتي – سيرة ذاتية 2013-ظاهر عمرو
12- كيلا – رواية 2014
13- الشرق الأوسط الجديد مبحث سياسي- 2014
14-الإنتفاضة الثورة.الطريق إلى الدولة غير سالك ---مبحث سياسي2015
15-داعش ..النشأة والتوظيف- مبحث سياسي 2016
16-قنبلة الهزيمة –مبحث سياسي 2016
17-خراسان –مبحث سياسي 2016
18-المأساة السورية إلى أين ؟- مبحث سياسي 2016
19-داعش تنظيم أجهزة الدول—2017
20-أوراق سرية---2017
* للتواصل :
- البريد الالكتروني : [email protected]
- الهاتف المتنقل : 00962795700380

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى