أحدث الأخبارفلسطينمحور المقاومة

بعد جريمة مقتل الناشط نزار بنات. هل ستقوم مخابرات العدو، بافتعال أحداث أمنية في الضفة ؟

مجلة تحليلات العصر الدولية - جلال الاغا

هل ستقوم مخابرات العدو، بافتعال أحداث أمنية في الضفة مثل إطلاق النار على شخصية أمنية في السلطة، وإلصاق التهمة بحماس أو مسلحين منفلتين بحجة الرد على اغتيال الناشط بنات.

وهدفهم من ذلك الحدث إن تم؛ هو استغلال حالة الغضب الشعبي الفلسطيني على أداء السلطة من اجل تعميق الخلاف السياسي وتفتيت النسيج والترابط الاجتماعي وقتل حالة الانتماء الوطني.
إن مثل هذا الحدث سيعزز عدم استقرار الضفة داخليا وسيحول مسار الإرباك الليلي الموجه ضد المستوطنين إلى الانفجار الداخلي.
ورغم ان الكيان معني ببقاء هيكل وشكل السلطة، إلا
مثل هذا الحدث سيشكل خطراً على استقرار السلطة مما يدفعها ويستفزها لقمع حماس والمعارضين لها والقيام بحملات مكثفة لجمع السلاح والذي يستخدم ضد المحتل، وبذلك يتحقق ما عجز عنه الاحتلال من ملاحقة المسلحين وضبط للسلاح.
بالتالي إطلاق يد قيادة الأجهزة الأمنية على حساب المؤسسة السياسية هناك، وهذا المراد إسرائيليا من إنشاء السلطة من خلال تحويلها لأداة أمنية ووكيل عن المحتل.
إن عدم استقرار الضفة سيحرف الأنظار عن جرائم الاحتلال وسيبهت مظاهر توحد شعبنا بعد معركة سيف القدس.

عن الكاتب

مدير مركز at إيلياء للدراسات والبحوث السياسية | + المقالات

العمر/٤٢عام.
مكان الاقامة/فلسطين،غزة.
التعليم/ماجستير جغرافيا سياسية ، وباحث دكتورة في الجغرافيا.
العمل/مدير مركز إيلياءللدراسات والبحوث السياسية.
كاتب وباحث سياسي .
محاضر في عدة كليات.
مشارك في العديد من الورشات السياسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى