أحدث الأخبارايرانمحور المقاومة

” بعض ٌمن خصائص الإنتخابات الإيرانية”

مجلة تحليلات العصر الدولية - ماجد الشويلي

💢 أنها تنطوي على تأييد النظام والثورة الإسلامية معاً
💢أنها تجري في بلد توجد فيه معارضة للنظام السياسي إلا أنها بأوج قوتها ودعم الخارج لها لم تصل لعشر معشار المشاركين في العملية الإنتخابية في عموم البلد

💢الإنتخابات الإيرانية لاتجري على أساس انتخاب أحزاب معينة يتقاسمها الجمهور الإيراني وإنما على أساس متبنيات متباينة تتبارى فيما بينها لاختيار الوسيلة الأفضل لحفظ النظام الأسلامي وتحقيق رفاهية الشعب
💢دائما ماتجري في ظل تحديات خارجية وداخلية كبيرة آخرها الحصار الإقتصادي الأكبر في تأريخ الأمم المتحدة كما اعترف بذلك الرئيس الأمريكي الأهوج ترامب

💢 واحدة من أكثر الإنتخابات التي تتعرض لحملات التشويه والتشويش الإعلامي على المستوى العالمي

💢هي واحدة من بين أبرز الإنتخابات التي تؤثر على سياسة الولايات المتحدة وإسرائيل وحلفائهم في المنطقة

💢واحدة من أبرز الإنتخابات العالمية التي تقوم على أساس المفاضلة بين البرامج التنموية والسياسية التي يقدمها المرشحون

💢 هي الانتخابات التي تحظى برعاية أبوية من الولي الفقيه وعدم انحيازه لأي خط وتوجه دون الآخر

💢 الرأي العام الإيراني يتأثر بماتفرزه مؤسساته الدستورية أكثر من الإعلام الخارجي الموجه

💢 طيلة 42 عاما والإيرانيون يمارسون حقهم الإنتخابي ولم تتأخر عملية تشكيل الحكومة عقب الإنتخابات ولامرة واحدة
رغم وجود التباينات السياسية

💢الإنتخابات الإيرانية فيها البعد التراكمي الخبروي وتثبيت المنجز السياسي والإقتصادي للدولة برمتها

💢تكاد تكون الانتخابات الوحيدة في العالم التي ينشد لها المسلمون عاطفياً ووجدانيا بشكل يوازي الانتخابات في بلدانهم

.💢خلافاً لكثير من البلدان فإن الإنتخابات التي تكون فيها نتائج الإنتخابات شكلية فإن الجمهورية الإسلامية تترتب على نتائج الانتخابات فيها مواقف وسياسات داخلية وخارجية مهمة

عن الكاتب

كاتب at العراق | + المقالات

كاتب ومحلل سياسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى