أحدث الأخبارالخليج الفارسيةقطر

بيان إدانة وإستنكار

مجلة تحليلات العصر الدولية - إسماعيل النجار

مني أنا إسماعيل النجار الكاتب والباحث السياسي من لبنان،
(المستشار السياسي) في ملتقى الكُتَّاب العرب الأحرار،
بإسمي وبإسم جميع الإخوة والزملاء في الملتقى رئيساً وقيادةً وأعضاء.

قال تعالى : وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ.

فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ قَوْلًا غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِجْزًا مِنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَظْلِمُونَ.
أين النمرود وفَرعَون أينَ ملوك الأرض الظالمين؟
نستنكر ونُدين بقوَة الإعتقال التعسفي الغير قانونا والغير عادل بحق الأخ والصديق المهندس الأستاذ “صالح” “الجرموزي” من قِبَل السلطات القطرية، بسبب تعبيرهِ عن رفضهِ المُطلَق ألحرب على اليَمَن ومناصرة مظلوميتة شعبه الذبيح،
ومن المعروف عن الأخ “صالح” “الجرموزي” أنه صاحب رأي حُر لا ينتمي لأي جهة سياسية وهو يَكِن لوطنهِ وحكومتهِ وشعبهِ كل وِد وأحترام، ولا يخالف القوانين العامة،
فإن الذي أدلى بهِ من على شاشة الميادين كان كلام حق بصوت يصدحُ دائماً بالحق من أجل قضية حق أصبحت حديث العالم،
وهيَ قضية الحرب العبثية المجرمة الظالمة المفروضة على اليمن وشعبه، الذي تُرتَكَب فيها جرائم يندى لها جبين الإنسانية جمعاء،
ومن المعلوم أنها الحرب الوحيدة على وجه الكرة الأرضية التي استمرت لأكثر من سبع سنوات ولا زالت مشتعله.
إن معتقل الرأي المظلوم الأخ “صالح” “الجرموزي” هوَ رمز من رموز الوطنيين العرب الأحرار الذي لم يرتكب أي جُرم أو مخالفه تدعو الى إعتقاله أو إدانتهِ، ونطالب بإخلاء سبيله فوراً ودون أيَ محاكمة،
ونتمنى أن لا يكون هناك تدخلاً خارجياً ضاغطاً لإعتقاله ومحاكمته،
لذلك نهيب بمنظمات الأمم المتحدة، وبالمنظمات الدولية، ومنظمات حقوق الإنسان، ومنظمات المجتمع المدني،
أن تتحرك وعلى جناح السرعة من أجل إطلاق سراحه،وإعادته إلى أهله وعائلته سالماً معافىَ،
كما نهيب بسمو أمير دولة قطر الأمين على البلاد والعباد فيها،
أن يحمي حرية الرأي والتعبير في بلاده وأن يأمر بإطلاق سراح الناشط السياسي والكاتب المهندس “صالح” “الجرموزي” بأسرع وقت ممكن ودون أي تأخير .

Related Articles

Back to top button