أحدث الأخبارشؤون آسيوية

بينغ يدعو إلى إعداد الجيش… من أجل صراعٍ عسكري…

مجلة تحليلات العصر الدولية

▪️دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى «التركيز بصورةٍ كبيرةٍ على تطوير الجيش الصيني»، مشيراً إلى أنَّ «بكين تحتاج إلى إعداد جيشها لصراعٍ عسكريٍّ في ظل التهديدات المتنامية التي تواجه البلاد».
وشدَّد جين بينغ، في اجتماعٍ مع قادةٍ عسكريين، على أهمية «إعداد جيشٍ قوي بسرعةٍ كبيرةٍ لمواجهة المخاطر التي تهدِّد الصين»، قائلاً إنَّه «يجب مواصلة العمل على تقوية التخطيط الكلي الخاص بالحرب، وإجراء الاستعدادات اللازمة لصراعٍ عسكري».

🔸وفي نيسان الماضي، اتّهم الجيش الصيني الولايات المتحدة الأميركية باتخاذ إجراءات من شأنها «توجيه رسالة خاطئة وتدمير الاستقرار في المنطقة»، وذلك على خلفية دخول حاملة طائرات أميركية وسفن تابعة لها إلى بحر الصين الجنوبي.

▪️وفي آذار الماضي، دعا الرئيس الصيني الجيش إلى «الجاهزية باستمرار» لمواجهة ما سمّاه «عدم الاستقرار»، وللتعامل مع جميع أنواع المواقف المعقّدة والصعبة، وذلك في اجتماعٍ مع الوفد العسكري في مجلس الشعب الوطني الصيني.
وكانت الصين حثت أول أمس، الولايات المتحدة على التوقف عن استخدام قضايا متعلقة بالتبت، للتدخل في الشؤون الداخلية للصين.

🔸وصرح بذلك تشاو لي جيان، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ردّاً على سؤال حول اجتماع وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكن، يوم الأربعاء مع ممثل الدالاي لاما في نيودلهي .

وأكد تشاو أنّ «شؤون التبت هي شؤون صينية داخلية بحتة، ولا تتحمل تدخل أي قوى خارجية».

▪️وقال تشاو إنّ «الدالاي لاما الرابع عشر ليس شخصية دينية بحتة، وإنما منفي سياسي يشارك منذ فترة طويلة في أنشطة انفصالية، ويحاول فصل التبت عن الصين».
وأضاف تشاو: «إنّ الصين تعارض بشدة قيام مسؤولي أي دولة أجنبية بأي شكل من أشكال الاتصال مع الدالاي لاما».

🔸وتابع المتحدث أن «أي شكل من أشكال الاتصال بين الولايات المتحدة وزمرة الدالاي ينتهك التزام الولايات المتحدة بالاعتراف بالتبت كجزء من الصين»، وعدم تأييد ما يُسمى بـ»استقلال التبت» وأنشطة تهدف إلى تقسيم الصين .

▪️وقال تشاو: «يجب على الولايات المتحدة الوفاء بوعدها، والتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية للصين باستخدام القضايا المتعلقة بالتبت، والتوقف عن تقديم أي دعم لقوى ما يسمى بـ (استقلال التبت) المشاركة في أنشطة مناهضة للصين».

🔸وأكد تشاو: «أن الصين ستتخذ كافة الإجراءات الضرورية للدفاع عن حقوقها ومصالحها» .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى