أحدث الأخبارالعراقمحور المقاومة

“تأملات في بيان المرجعية الدينية”

مجلة تحليلات العصر الدولية - ماجد الشويلي

يمكن لنا أن نلتقط جملة من الاشارات المهمة التي وردت في بيان المرجعية الدينية ونقتنص منه بعض التعابير ذات المداليل الوافية
وهي على النحو الآتي

أولا :- أن المرجعية الدينية استعملت مفردة التشجيع على المشاركة في الانتخابات بدلا من الدعوة للمشاركة فيها
وكأنها لاتريد لاحد أن يمارس دور الوصاية على الشعب العراقي فهذا الشعب بمستوى من النضج يدرك معه متى وكيف يمارس حقه في الانتخابات

ثانيا:- يبدو أن تحديد موعد إطلاق هذا البيان عقب انتهاء زيارة الأربعين لم يكن اعتباطيا وانما كان يراد منه تنبيه الناخب من أن الانتخابات مسؤولية شرعية واخلاقية تمثل امتداداً لما استلهمه وارتشفه الزائر من قيم ومثل عند زيارته لابي عبد الله الحسين ع .

ثالثا:- اشار البيان ضمنا من أن الخطوات التي تم استيفاؤها كمقدمات لاتمام جهوزية اجراء الانتخابات بنحو يضمن نزاهتها والاطمئنان لمخرجاتها قد حققت الحد الادنى مما كانت تتوخاه المرجعية الدينية منها، وهو مستوى مقبول في ظل الظروف والملابسات التي يعيشها البلد على الصعد كافة
والجدير بالذكر أن تلك الخطوات تمثلت بتغيير قانون الانتخابات وطواقم المفوضية المستقلة للانتخابات والمحكمة الانتحادية وغيرها.

رابعا:- من بين ابرز الخطوات التي اصرت المرجعية الدينية على تحقيقها قبل اجراء الانتخابات هو تهدئة الشارع إذ لايمكن للانتخابات المبكرة أن تأتي بثمارها المرجوة في ظل توتر وصخب الشارع وضجيجه. وهذا مايفسر سكوت المرجعية الدينية طيلة الفترة المنصرمة على حكومة الكاظمي و الاخفاقات التي اتسم بها اداؤها.

خامسا:- لازالت المرجعية الدينية متوجسة من سير العملية السياسية واداء الكتل النيابية ولازالت تحذر من مآلات اجترار نمطية الاداء السياسي السيئ باشد التعابير وأن عواقبه قد لاينفع معها الندم.

سادسا:- أشارت المرجعية الدينية لموضوعة السيادة وأضفت عليه رؤيتها التي تقوم بالأساس على استقلالية القرار السياسي وإبعاده عن التأثيرات الخارجية

سابعا:- المرجعية الدينية ترى في هذه الانتخابات فرصة حقيقية ومهمة لإجراء تغييرات حقيقية في إدارة الدولة شريطة أن يكون هناك تكاتف بين الواعين .
وهي المرة الأولى بحسب علمي التي تستعمل فيها المرجعية مفردة التكاتف بالنسبة للناخبين.

عن الكاتب

كاتب at العراق | + المقالات

كاتب ومحلل سياسي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى