أحدث الأخبار

تحالف الشر العدواني يخمد ثورة شعب اليمن الجنوبي

مجلة تحليلات العصر

بقلم: سليم المنتصر/ اليمن

مايحدث في جنوب اليمن هو لعبة قذرة تقوم بها قوى الإحتلال ومرتزقتها لتكميم افواه شعبنا اليمني في عدن والمحافظات الجنوبية المحتلة الذين يطالبون صراحة بخروج المحتل من أرض اليمن و رحيل ادواته الخبيثة متمثلة بما يسمى حكومة هادي و بما يسمى المجلس الإنتقالي.. لإن الشعب اليمني في الجنوب أدرك و فهم جيدا أن قوى الإحتلال متمثلة بالسعودية والإمارات لم تأتي إلى جنوب اليمن لتحريره بل أتت لنهب الثروات و إهانة الشعب لأنه لايوجد شعب شريف على وجه الأرض يقبل بإحتلال أرضه وتدنيس عرضه ويسكت.. لقد تبخرت كل وعود التنمية و الإزدهار التي وعد بها التحالف السعودي الأمريكي في الجنوب ولم يعد لدى المواطنين سوى الثورة ضد هذا التحالف الخبيث و أدواته، الجميع يعرف أن ما يسمى بحكومة هادي وما يسمى بالمجلس الإنتقالي يتلقيان التوجيهات والدعم المالي و العسكري من التحالف السعودي الأمريكي ولايمكن لهذين الكيانين الخروج عن طاعة أسيادهم الذين يطعمونهم، وهذا الإعلان عن قيام حكم ذاتي في جنوب اليمن ليس سوى مخطط مسبق من طرف التحالف الذي لم يأتي لليمن إلا لتجزئة وتفتيت البلد و المجتمع اليمني وتدمير مقدراته و نهب ثرواته وإشعال نار الفتنة بين مكونات الشعب.
إن إعلان حالة الطوارئ في الجنوب هو خطوة ضد الثورة الجنوبية و محاولة واضحة لإخماد ثورة الناس هناك و لحرف الأنظار عن المطالب الحقيقية للشعب بالتحرر من قوى الإحتلال السعودي الأمريكي و مرتزقته.
إن مايسمى بحكومة هادي ساقطة تماما سواء في شمال اليمن او جنوبها وليس لها قبول شعبي نهائيا وهذا الأمر يثبت أن إدعائات العدوان على الشعب اليمني و التي أهمها هي ما يسمى بشرعية هادي ساقطة أيضا وأن التحالف أفتضح أمره ولم يعد أمامه سوى إنهاء العدوان على الشعب اليمني والخروج الكامل من أرض اليمن.

 

  • الآراء المطروحة تمثل رأي كاتبها ولا تمثل رأي المجلة بالضرورة.

 

  • تستطيعون أيضاً المشاركة بأرائكم وتحليلاتكم السياسية :

عن الكاتب

كاتب at اليمن | + المقالات

كاتب وناشط سياسي يمني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى