أحدث الأخبارشؤون امريكية

تداعيات حل الكنيست الإسرائيلي على النتن ياهو والتطبيع

مجلة تحليلات العصر الدولية - أسعد العزّوني

كنّا من أوائل المتنبئين بإنهار حكومة النتن ياهو الأخيرة ،لأن الإنتخابات التي أنتجتها لم تحسم الميزان لصالح النتن ياهو ،بل إضطرته كي يقبل التحالف على مضض مع الجنرال العسكري وزير الحرب بيني غانتس،وتم الإتفاق بينهما على تولي رئاسة الحكومة مناوبة، ولمدة سنتين لكل منهما ،وتجلّى خبث النتن ياهو بأن حدد لنفسه الولاية الأولى لمعرفته المسبقة بجرة العسل الذي جهّزها له المقاول ترمب ،وتمثلت في التطبيع مع العديد من الدول العربية،ولم يرد أن يكون منافسه غانتس هو صاحب الفضل في ذلك.
تبلورت شكوك غانتس العسكري الساذج الذي يعتقد أن الجيش الإسرائيلي هو الذي كان يلحق الهزائم بالجيوش العربية ،وكذلك خبث النتن ياهو المتعنت المغرور الذي يهيأ له أنه هو الذي يحقق الإنتصارات السياسية والدبلوماسية على الدول العربية ،وأيقن الطرفان أنهما مفترقان لا محالة رغم إتفاقهما الأخير على موضوع الموازنة وتأجيلها لأسبوعين ،لكن الكنيست رفض ذلك ،فكان قرار حل المجلس الخيار الأسوأ للنتن ياهو،أما السبب المخفي التراكمي فهو عدم ثقة غانتس كما أوضحنا بنوايا النتن ياهو،بأنه سينفذ إتفاق المشاركة في الحكم بعد سنتين وخاصة بعد تطبيع الإمارات حد التهويد وكذلك المغرب والبحرين والسودان والقائمة تطول .
يقول النتن ياهو متبجحا أنه سيفوز في الإنتخابات المقبلة الرابعة في غضون عامين والمقررة في 23 آذار المقبل،ولكن الشكوك تحوم حول ذلك لأن منافسه المنشق عن الليكود الذي أسس حزبا متطرفا وهو جدعون ساعر يمثل تهديدا قويا له ،خاصة وأن شريكه المقاول ترمب سيكون خارج البيت الأبيض ،وربما يكون منفيا في الإمارات،وبالتالي فإن النتن ياهو يفتقد مظلته الحامية ،وبات أقرب إلى السجن مما يتصور ،لأن شعبيته في الحضيض ،بسبب فساده وإفساده وسوء إدارته وإسراف زوجته سارة،بمعنى أنه ربما لن يعود إلى رئاسة الوزراء كونه بعد ترمب سيفقد دور الحاوي.
تداعيات حل الكنيست على المستدمرة كثيرة ،بسب تصدع الموقف الموحد وتباين مواقف الحزاب اليمينية ،ناهيك عن تداعياتها على الإقليم وأمريكا ترمب راعية التطبيع التهويدي في المنطقة ،وسينعكس الأمر على الحياة السياسية في المستدمرة ،خاصة وأن الحكومة الحالية أفرزتها انتخابات لم يمض عليها بضعة أشهر،وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على تخبط النتن ياهو المأزوم داخليا ،رغم الإنتصارات الوهمية التي يسجلها من خلال التطبيع التهويدي مع الدول العربية ،وقد رأيناه مهزوزا داخل حكومته لكثرة رؤوس اليمين مع أنه قائد السفينة.
التداعيات التي نتحدث عنها ستمس مصير المستدمرة ذاتها ،خاصة وأن أصحاب صفقة القرن آيلون للسقوط وهم النتن ياهو نفسه والمقاول ترمب وولي العهد السعودي،ما يعني أن النصر الوهمي الذي صنعه ترمب للنتن ياهو بات في مهب الريح،وربما يجبر بايدن الإسرائيليين على الجلوس مع الفلسطينيين لنشهد جولات من المفاوضات العبثية مرة أخرى ،ولن تسفر عن شيء بطبيعة الحال لتغير موازين القوى بطريقة دراماتيكية ،بسبب تطبيع الدول العربية التهويدي،بمعنى أن الصرح الرملي الذي شيده ترمب للنتن ياهو سوف ينهار لأنه بني على أرض رملية رخوة،وسيضع هذا القرار بايدن أمام امتحان كبير ،وربما يكون هذا القرار مؤشرا على قرب نهاية المستدمرة بعد العلو الثاني وحبل الناس.
لا أحد يتوقع صبغة ولون الحكومة الإسرائيلية المقبلة ،لكثرة اللاعبين الإسرائيليين على الساحة وإنقسام الليكود ،وانحدار مجتمع المستدمرين إلى اليمين المتطرف بعد أن لمسوا تراخي المواقف العربية والإسلامية إزاء القضية الفلسطينية،وكذلك فضائح النتن ياهو وآخرها أخذ غسيله الوسخ ليغسلوه له في البيت الأبيض مجانا،لذلك فإن التكهن بشكل الحكومة المقبلة وتركيبتها أمر صعب لضبابية الموقف المخيم على المستدمرة،وعليه كما أسلفنا لن يتكهن أحد بهوية وشكل الإئتلاف المقبل إن لم يتم حسم الأمر من الجولة الأولى لصالح حزب معين ،وهذا أمر صعب.
كان النتن ياهو يسعى جاهدا لمنع الإنتخابات ولكنه فشل ،لمعرفته بطبيعة خصومه في اليمين واليسار وخوفه من تشكيل إئتلاف يستبعده ،خاصة وأنه يعي تماما أن الجميع يسعون لإستبعاده وإسقاطه ،حتى يتذوقوا هم طعم العسل العربي المطبع حد التهويد،وعلى العموم فإن اليمين هو المهيمن ،لأن اليسار فقد بوصلته .

عن الكاتب

كاتب at فلسطين / الأردن | + المقالات

* مواليد : عزون – فلسطين 01/09/1952 .
* المهنة : كاتب وباحث وصحافي .
* الشهادة الجامعية :
- بكالوريس انجليزي / الجامعة المستنصرية ( بغداد ) سنة 1977 .
* الخبرات العلمية :
- محرر / مدير تحرير ( الكويت ) سنة 1983 الى سنة 1990 .
- مراسل ( جريدة الشرق الأوسط – مجلة المجلة – مجلة الرجل – مجلة سيدتي ) مكتب عمان 1996 – 2004 .
- صحافي / محرر ( جريدة العرب اليوم ) 1997 – 2012 .
- الشؤون الدولية والدبلوماسية
- رئيس تحرير جريدة الحياة الاردنية ( اسبوعية ) 2006 .
- كاتب مقال سياسي و محاور جيد ( مقابلات ) سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية ( محلي ، اقليمي ، دولي) ،باحث .
-عضو نقابة الصحفيين الأردنيين
-عضو الإتحاد الدولي للصحفيين
-عضو رابطة الكتاب الأردنيين/مقرر اللجنة الوطنية والقومية
- عضو لجنة مقاومة التطبيع النقابية ممثلا لرابطة الكتاب2019
-عضو الأمانة العامة للتيار القومي في رابطة الكتاب
-عضو مؤسس في التيار المهني في نقابة الصحفيين الأردنيين
- مراسل جريدة "الراية "القطرية منذ العام 2007 حتى كورونا
-مراسل/باحث في مجلة البدوماسية/صوت الدبلوماسية اللبنانية منذ العام 2014
رئيس تحرير موقع جلنار الأخباري 2017-حتى اليوم
* المهارات : * معرفة برامج الكمبيوتر :
- مترجم ( انجليزي – عربي ) . - شهادة ( ICDL ) .
- باحث و قاص و روائي . - استخدام برنامج الميكروسوفت وورد .

* الكتب التي تم اصدارها :
1- رواية " العقرب " سنة 1989 .
2- رواية " الشيخ الملثم " سنة 1992 .
3- رواية " رياح السموم " سنة 1992 .
4- رواية " الزواج المر " سنة 2002 .
5- رواية " البحث عن زوج رجل " سنة 2003 .
6 - رواية " حجر الصوان " سنة 2004 .
7- مجموعة قصصية " الارض لنا " سنة 2005 .
8 - مبحث سياسي " انفاق الهيكل " سنة 2011 .
9- مجموعة قصصية قصيرة جدا " زفرات متالمة " سنة 2006 .
10- مبحث سياسي " العداء اليهودي للمسيح و المسيحيين " سنة 2012 .
11-حياتي – سيرة ذاتية 2013-ظاهر عمرو
12- كيلا – رواية 2014
13- الشرق الأوسط الجديد مبحث سياسي- 2014
14-الإنتفاضة الثورة.الطريق إلى الدولة غير سالك ---مبحث سياسي2015
15-داعش ..النشأة والتوظيف- مبحث سياسي 2016
16-قنبلة الهزيمة –مبحث سياسي 2016
17-خراسان –مبحث سياسي 2016
18-المأساة السورية إلى أين ؟- مبحث سياسي 2016
19-داعش تنظيم أجهزة الدول—2017
20-أوراق سرية---2017
* للتواصل :
- البريد الالكتروني : asadalazooni@yahoo.com
- الهاتف المتنقل : 00962795700380

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى