أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

تطبيق سياسة مكافحة الفساد….

مجلة تحليلات العصر الدولية - الدكتور مراد الصادر

نتحدث عن الفساد الذي انهك مفاصل الدولة والمواطن من جبروت المفسدين الفساد يأكل مؤسسات الدولة كما تأكل النار الحطب اليوم المواطن مغلوب على أمره عدوان وحصار ظالم ومفسدين متربعين على مؤسسات الدولة. الايداي الملطخة بالفساد .
اليوم تعتبر مرحلة حقيقة لتطبيق مبداء الثواب والعقاب لبناء الدولة اليمنية الحديثة .وتصحيح المسار الإقتصادي والنقدي والإداري . لقد سبق وتم طرح العديد من المعالجات البنائة في المجال الاقتصادي والنقدي والإصلاح المؤسساتي الذي قدمها البروفيسور عبدالعزيز الترب أستاذ الإدارة والتنظيم الذي تعتبر نموذج حقيقي لبناء الدولة اليمنية الحديثة ..وتحدثنا في العديد من المقالات عن الفساد والمفسدين والخلل الإداري في جميع مؤسسات الدولة بسبب الفجوة الذي كل يوم تتوسع بسبب الفساد…
عملية الترقيع في مكافحة الفساد هو الفساد الحقيقي .مكافحة الفساد تتطلب إرادة وإدارة سياسية قيادية تؤمن في مكافحة الفساد بشكل جذري وتطبيق سياسة مكافحة الفساد على من تورط في الفساد مهما كان موقعه ومنصبة.
المفسدون بؤرة خبيثة يتوجب القضاء على هذه البؤرة الخبيثة ولمكافحة الفساد يتوجب وضع سياسة ادارية قيادية لمكافحة الفساد من خلال :-
– فرض هيبة الدولة وتطبيق مبداء الثواب والعقاب.
– الدفع بالكوارد القيادية الإدارية المتخصصة في جميع مؤسسات الدولة .
– دمج الهيآت والادارات الرقابية ممثلة بالهيية العليا لمحافحة الفساد والجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة وكافة ‘الأجهزة والهيآت الراقية لجميع الوزارات والمؤسسات الحكومية .
– تشكيل وسائل إعلام ميدانية مستقلة وموضوعية تغطي جميع حالات الفساد أينما وجدث و تنشر في الصحف الرسمية
مكافحة الفساد خيار حتمي … المسيرة القرأنية مسيرة الشرفاء والنهوض والتطور وبناء الدولة اليمنية الحدثية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى