تونسشمال أفريقيا

تم إقتلاع الاسلاميين الا ايران لماذا؟ تونس …انقلاب أخر على الاسلاميين

مجلة تحليلات العصر الدولية

قيس سعيد الرئيس العلماني التونسي قلب الطاولة على الديمقراطية والدستور وفي محاولة لحذف الاسلاميين . تحت مبرر الفساد.

السيسي نفذ العملية ذاتها على الاخوان المسلمين في وفت مبكر لما تمتاز به مصر من حساسية وخطورةبالغة في مشاريع التطبيع مع الكيان الاسرائيلي الغاصب، ولكن أيضا تحت مبرر الفساد .

الحكومة العراقية التي تربعت على الحكم اثر الاحتجاجات الشوارعية في 2019 وبعد سنوات طويلة من عمليات التسقيط والتشويه والتضليل لم تكن بعيدة عن ذلك الأطار، وهي الأخرى أتت تحت مبرر الفساد وان كانت هي عين اافساد.

الجمهورية الاسلامية الايرانية ظلت تكافح وتواجه المحاولات التسقيطية على الاسلام والاسلاميين طوال 42 عاما .لكنها لم تسقط لعدم تورط قادتها بالفساد.

وخلاصة القول كما ورد في كتاب (IN THE PATH OF GOD ) لمؤلفه DANIEL PIPES والمنشور في عام1983 اي في بواكير اعوام الثورة الاسلامية انه لا ينبغي ان يكون للاسلام حضورا او تاثيرا في الصعيد السياسي العالمي ومن ضمنه اقطار العالم الاسلامي ذاتها .

◾ مؤلف الكتاب هو احد اعمدة بناء الشرق الاوسط الجديد المزمع تشكيله بسيادة صهيونية مطلقة .
◾ لكن لا كل مايقرره الغرب يتحقق الا اذا ادا اعناه بالفساد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى