أحدث الأخبارالعراقمحور المقاومة

تناقص أعداد العرب المسيحيين..الأسباب والأهداف

مجلة تحليلات العصر الدولية - أسعد العزّوني

خلال فعالياته المتواصلة في رحلته إلى العراق ،بهدف تدشين كعبة الدين الإبراهيمي الجديد في مدينة أور الأثرية القديمة ، تحدث بابا الروم خورخي “فرنسيس الثاني” عن تناقص أعداد العرب المسيحيين في الشرق،دون أن يوضح الأسباب أو يتطرق إليها،ولو كان غير البابا هو الذي تحدث عن ذلك لعذرناه ،لأنه ربما لا تصله التقارير الصحيحة عن هذه الجريمة النكراء،ومع ذلك سنلتمس له العذر لتقديرنا أنه منشغل بتكليف آخر أكثر خطورة وأهمية ،وهو إنشغاله بالتبشير بالدين الإبراهيمي الجديد وتدشينه لكعبة الدين الإبراهيمي في مدينة أور،ونضع أمامه أسباب وأهداف تناقص العرب المسيحيين في الشرق المتسامح .
تاليا الأسباب القهرية التي أدت إلى تناقس العرب المسيحيين في فلسطين على سبيل المثال :
أولا:حملات الفرنجة التي جاءت للهيمنة على ثروات المنطقة بحجة حماية الأماكن المسيحية المقدسة من المسلمين،وقد قتلت الآلاف من العرب المسيحيين الذين عارضوها في القدس وفلسطين.
ثانيا:الرهبان اليونان الذين إختطفوا أم الكنائس”كنيسة القيامة” في القدس ،وصادروا ممتلكاتها وسرّبوها للصهاينة بيعا وتأجيرا طويل الأمد،وحرمان الرعية من الحقوق منذ خمسماية عام.
ثالثا:ما يتعلق بالدول العربي وخاصة سوريا والعراق ،إذ قام فرع الخدمات السرية الإستخبارية الإسرائيلية “ISIS”الملقب بداعش بأخطر مهمة إرهابية ضد المسيحيين وغيرهم من الأقليات ،وأجبرهم على الرحيل قسرا.
رابعا:دور السفارات والقنصليات الغربية المسيحية في تفريغ مسيحيي فلسطين على وجه الخصوص ،من خلال منحهم التسهيلات اللازمة لتهجيرهم إلى الغرب ،كي ينحصر الصراع بين اليهود والمسلمي في فلسطين ،وتقول مستدمرة إسرائيل الخزرية الصهيونية الإرهابية التلمودية من للغرب أن الصراع يهودي –إسلامي ولا علاقة لكم به.
هذه هي أسباب وخفايا تناقص العرب المسيحيين من المنطقة بشكل عام،وأهداف ذلك المرسومة جيدا،وعلى بابا الروم خورخي مراجعة المعلومات وتكليف فريق من مكتبه على الأقل بالتحقق منها ،بدلا من الإنشغال بتقبيل أقدام الرؤساء الأفارقة ،والتبشير بالدين الماسوني الجديد الذي يطلقون عليه الدين الإبراهيمي الجديد ،الذي سيفضىي إلى عبادة إبليس فقط على الأرض ضمن نظرية التثنية التي تقول أن الله في السماء وإبليس في الغرب.

عن الكاتب

كاتب at فلسطين / الأردن | + المقالات

* مواليد : عزون – فلسطين 01/09/1952 .
* المهنة : كاتب وباحث وصحافي .
* الشهادة الجامعية :
- بكالوريس انجليزي / الجامعة المستنصرية ( بغداد ) سنة 1977 .
* الخبرات العلمية :
- محرر / مدير تحرير ( الكويت ) سنة 1983 الى سنة 1990 .
- مراسل ( جريدة الشرق الأوسط – مجلة المجلة – مجلة الرجل – مجلة سيدتي ) مكتب عمان 1996 – 2004 .
- صحافي / محرر ( جريدة العرب اليوم ) 1997 – 2012 .
- الشؤون الدولية والدبلوماسية
- رئيس تحرير جريدة الحياة الاردنية ( اسبوعية ) 2006 .
- كاتب مقال سياسي و محاور جيد ( مقابلات ) سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية ( محلي ، اقليمي ، دولي) ،باحث .
-عضو نقابة الصحفيين الأردنيين
-عضو الإتحاد الدولي للصحفيين
-عضو رابطة الكتاب الأردنيين/مقرر اللجنة الوطنية والقومية
- عضو لجنة مقاومة التطبيع النقابية ممثلا لرابطة الكتاب2019
-عضو الأمانة العامة للتيار القومي في رابطة الكتاب
-عضو مؤسس في التيار المهني في نقابة الصحفيين الأردنيين
- مراسل جريدة "الراية "القطرية منذ العام 2007 حتى كورونا
-مراسل/باحث في مجلة البدوماسية/صوت الدبلوماسية اللبنانية منذ العام 2014
رئيس تحرير موقع جلنار الأخباري 2017-حتى اليوم
* المهارات : * معرفة برامج الكمبيوتر :
- مترجم ( انجليزي – عربي ) . - شهادة ( ICDL ) .
- باحث و قاص و روائي . - استخدام برنامج الميكروسوفت وورد .

* الكتب التي تم اصدارها :
1- رواية " العقرب " سنة 1989 .
2- رواية " الشيخ الملثم " سنة 1992 .
3- رواية " رياح السموم " سنة 1992 .
4- رواية " الزواج المر " سنة 2002 .
5- رواية " البحث عن زوج رجل " سنة 2003 .
6 - رواية " حجر الصوان " سنة 2004 .
7- مجموعة قصصية " الارض لنا " سنة 2005 .
8 - مبحث سياسي " انفاق الهيكل " سنة 2011 .
9- مجموعة قصصية قصيرة جدا " زفرات متالمة " سنة 2006 .
10- مبحث سياسي " العداء اليهودي للمسيح و المسيحيين " سنة 2012 .
11-حياتي – سيرة ذاتية 2013-ظاهر عمرو
12- كيلا – رواية 2014
13- الشرق الأوسط الجديد مبحث سياسي- 2014
14-الإنتفاضة الثورة.الطريق إلى الدولة غير سالك ---مبحث سياسي2015
15-داعش ..النشأة والتوظيف- مبحث سياسي 2016
16-قنبلة الهزيمة –مبحث سياسي 2016
17-خراسان –مبحث سياسي 2016
18-المأساة السورية إلى أين ؟- مبحث سياسي 2016
19-داعش تنظيم أجهزة الدول—2017
20-أوراق سرية---2017
* للتواصل :
- البريد الالكتروني : [email protected]
- الهاتف المتنقل : 00962795700380

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى