أحدث الأخبار

ثمار التطبيع تثمر بإستقبال رئيس الكيان الصهيوني وخضوع وتركيع حكام وملوك دويلات التطبيعية وتعتبر خيانة بحق الشعوب العربية وتدنيس ألإراضي العربية بالزيارات التطبيعية مع الكيان الصهيوني

مجلة تحليلات العصر الدولية - عبدالله حزام محمد ناصر

_يجب اليوم على الشعوب الحرة التحرك ضد حكامهم وملوكهم المطبعة مع العدو الإساسي لهذا الإمة الإسلامية.
لان تلك الحكام وملوك التطبيع المباشر والجهرآ أمام شعوبهم وامام شعوب العالم الإسلامي وهذا ممايدل على أن تلك الحكام والملوك دويلات المطبعة دليل كافي بإنهم إداة مصنعة ومخترعة من الصهيونية البريطانية للتحكم بالشعوب الإمة الإسلامية والسيطرة على ثروات شعوب الإمة الإسلامية عبر إدواتهم المصنعة بريطاني صهيوني وهي من وضعتهم في حكام وملوك لتلك الدويلات المطبعة مع الصهيونية البريطانية الامريكية.
على حساب شعوبهم باسم التعاون الإقتصادي وبإسم التطور والإزدهار والتنمية ولكن في الحقيقة هي غسل أفكار الشعوب وتغير المبادي والقيم الأسلامية عن طريق الحرب الناعمة وعبر الحروب الباردة خلال فترة السنوات الماضية فاليوم تثمر تلك الشجرة الخبيثة ثمارها وسمومها في أوساط الشعوب الإمة الإسلامية الحرة عبر إذيلهم وإدواتهم القذرة ماتسمى بحكامهم وملوكهم المطبعة مع الصهيونية البريطانية الإمريكية.!!

_ولكن هذا يعتبر خيانة كبيرة للقضية الإساسية لهذا الإمة الإسلامية وهي القضية المركزية الفلسطينية.
واليوم لانسمع من تلك الحكام أو الملوك الدويلات المطبعة مع الصهيونية الامريكية عن التحدث عن الدولة الفلسطينية وعن القضية الإساسية بل هناك تسابق من هو يستقبل رئيس الكيان الصهيوني على أرض العروبة.
فاهم اليوم من ثمار التطبيع قيام زيارة رئيس الكيان الصهيوني إلى دولة الإمارات الصهيونية المتحدة ولكن نستنكر استقبال حكام دولة الإمارات الصهيونية المتحدة لرئيس الكيان الصهيونى على أراضيها ونؤكد نحنوا كشعوب عربية إسلامية رفضنا بكل أشكال التطبيع مع “العدو_الصهيوني” وقادة كيانه المزعوم.!!

_وهذا الزيارات التطبيعية الى دولة الإمارات مع الاحتلال هو تشجيعه على مواصلة تصعيدهم وعدوانه على الشعب اليمني على “شعب الإيمان والحكمة” وتنكرهم لحقوقهم المشروعة للدفاع عن الحرية والكرامة والإستقلال وهذا ما حصل منذ انطلاق مسار التطبيع مع العدو الصهيوني الإمريكي البريطاني.!!

_من المؤسف اليوم أن تأتي زيارة رئيس الكيان الصهيونى للإمارات في ظل تصاعد الهجمة الاحتلالية على الشعب اليمني المظلوم بالقتل والاعتقال وإرتكابهم أبشع الجرايم على الشعب اليمني على “شعب الإيمان والحكمة” حتى اليوم،
وهذا الزيارة تعتبر خيانة لقضية القدس الشريف وتشجيع الكيان الصهيوني على ممارسة إرتكاب الجرايم واحتلال إراضي الشعب الفلسطيني وازيادة سياسة التطهير العرقي كما يحدث لأهلنا في “القدس” ومواصلة السياسة الاستيطانية في الضفة، وحصار قطاع “غزة” ومواصلة التنكيل بالأسرى.!!

_على شعوب الإمة العربية والإسلامية التحرك الشعبي والفكري والثقافي ضد ماتمارسة أحكام وملوك دويلات التطبيع مع الكيان الصهيوني الامريكي البريطاني يجب التحرك والخروج بمسيرات ومظاهرات ترفض وتستنكر ماتعملة تلك الحكام والملوك لادويلات التطبيع مع الكيان الصهيوني ونكتفي بهذا وسلامتكم…الخ

بقلم المجاهد أبوعمار العصيمي.
عبدالله حزام محمد ناصر.
كاتب _ سياسي.
وعضو ملتقى كتاب العرب الأحرار لدول محور المقاومة.
وعضو الإستشاري للحملة الدولية لفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي.

الله اكبر.
الموت لأمريكا.
الموت لإسرائيل.
اللعنةعلى اليهود.
النصر للإسلام.

Related Articles

Back to top button