أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

جرائم الانتقالي حرابة وإعلان النفير العام واجب وطني

مجلة تحليلات العصر الدولية - د. امين الريشاني

رسالتي الى إخواننا في الجنوب سوف يأتي اليوم الذي تعودوا الي أحضان صنعاء ولن تكون لكم وجهه غير اللجؤ الا الى صنعاء التي طالما فتحت ذراعيها لاخواننا في الجنوب في كثيرمن معتركاتهم السياسية الدموية والاحداث كثيرة وهم يتذكروها.

صنعاء اليوم ستستعيد وتعيد اليمن بالكامل باذن الله الي وحدة وطنية كاملة عادلة في الحقوق والواجبات.

ولااخفيكم القول بأن العالم مع هذا التوجه والمجتمع الدولي يؤيد هذا المسار والقرار 2216
ويؤكد وحدة اليمن تحت سقف الوحدة.

وهاهم اليوم من يعبثون بالجنوب من أدعوا الوصاية علي أبناء الجنوب العملاء للاحتلال الاماراتي

ماالذي اتوا به لشعبنا الذي اسموه الجنوب العربي المحرر من أخوانهم الشماليين والذي أصبح تحت وصايتهم فهل تحقق الامن والامان والعيش الرغيد للمواطن البسيط أم زادت معاناته ؟
وهل تحقق الانفصال أم إنها مجرد شعارات كاذبه لاستمالة الناس والضحك عليهم بها.؟!

دعوني أخاطب العقلاء في جنوب وطننا الغالي
هل تم الانفصال ولماذا لم يتم حتى اليوم ؟
ولاسيما وقد أصبحوا اليوم يقودون دفة الحكم بمكونهم الهزلي المسمى المجلس الانتقالي ويسمون أنفسهم الجنوب العربي!
فهل هناك من أعترف بهم او بمشروعهم. .؟ 🙂
ماذا قدمت لهم روسيا وقد ذهبوا اليهم.؟
ولم يعيروهم أية اهتمام وعادوا بخفي حنين. منكسي الرؤوس لأنهم مجرد أحذيه ومرتزقة تقودهم دويلة الخمارات.

يامن تردد أنك من الجنوب العربي هل تذكر تاريخ الجنوب وأحداثة حين ضاقت بكم الاحوال والاهوال والقتل والدمار ولم تجدوا الملاذ الامن الا في أحضان صنعاء في الوقت الذي كانت التصفيات الجسدية بوتيرة عاليه بين اطراف الصراع السياسي والمناطقي حينها فلم يتسع لكم غير الشمال ويستقبلكم إخوانكم فكانوا لكم السند والظهر والحظن الدافئ والمداوي لجراحاتكم فقاسمكم أبناء الشمال لقمة عيشة ومنحكم الامن والامان ولم يبخل يوما عليكم بشئ حتى وصل بعضكم الى المشاركة في أعلى المناصب في الدولة.
هذا الشمال (نموذج والفاء والاخاء).

وهذا أنتم البعض منكم ولانقول الكل.
(نموذج مخزي)
فاليوم يامن ترددوا برع يااستعمار برع يادحباشي وتنهبوا منازلهم وامواله ومحلاتهم التجارية وتحرقوا بسطاتهم وتشردوا أسر بأكملها وتسوقونهم الى خارج عدن وماحولها لماذا كل ذلك ؟
والبعض تعتقلونهم وتنكلوا بهم اشد التنكيل والتعذيب وهم لا ذنب لهم سوى أنهم من الشمال ممن طاب لهم العيش معكم وأمنوا انكم لن تنكثوا العهود وتخونوا اماناتكم وتتنكروا لاخوانكم في الشمال من احتظنوكم.
فنحن اخوانكم وضعنا ايدينا بأيدكم لنتعايش اخوة في ظل دولة الوحدة والتي كانت حلمكم قبل ان تكون حلم الشمال والمنقذ لكم بعد إنهيار الاشتراكية وتخليها عنكم.
فهل هذه هي اخلاقكم . ؟

وهل تثقون اليوم ياشعبنا في الجنوب بمن أعادوكم للاحتلال الاجنبي الاماراتي والبريطاني بعد سنوات من الحرية والكرامة والسيادة والامن والامان في ظل الوحدة المباركة؟
مجرد تساؤلات. !!
فمايحدث اليوم من تفاقم الاوضاع في الجنوب بالكامل وتردي الخدمات وانعدام الامن في وجود المليشيات العميلة والمرتزقة التي تعبث بالجنوب وتتقطع وتنهب وتسلب وتقتل المسافرين الامنين بأمان الله وخصوصا من ينتموا للمحافظات الشمالية في الطريق العام ويقوموا بأعمل الحرابه التي حرمها الله عزوجل. الا جرائم يندى لها الحبين.
ولاشك أننا لن نسكت على ذلك
أويمر مرور الكرام وماحدث من الجريمة الشنعاء التي تعرض لها المغدور به الشهيد/عبدالملك السنباني أحد اليمنيين العائدين من الخارج عبر مطار عدن اللعين وتم نهب امواله والتنكيل به حتى الموت.
الا جريمة لن يفلت مرتكبوها من العقاب وستطالهم يد العداله في الدنيا ولن يفلتوا من عقاب الاخرة.

ونحن بذلك نحمل المجتمع الدولي مسؤلية هذه الجريمة بقيامه بحصار وإغلاق مطار صنعاء الدولي وجعل من المطارات التي تحت سيطرة الاحتلال المنفذ الوحيد للمسافرين والعائدين للوطن من أبناء المحافظات الشمالية.
ونعتبر تلك الجريمة تصعيد ممنهج بدعم الامم المتحدة ومجلس الامن وأيعاز دولي يعبر عنه الموقف الصامت أمام مايحدث من جرائم لمليشيات الانتقالي العميلة ومن والاهم ويندرج ظمن الاعمال العدوانية التصعيدية في حق شعبنا
وهذا لن يمر بدون أن يكون لقيادتنا السياسية والعسكرية موقف ازاء ذلك وتحرك للحد من تلك التجاوزات من الجرائم التي يتعرض لها شعبنااليمني المجاهد والصامد .

وماأظنها الا الشعرة التي قصمت ظهر البعير وبداية للتحرك لتحرير كامل أرضينا من دنس الاحتلال ومرتزقته.

ونحن من هذا المنطلق ومعناكل أحرار اليمن ندعو للنفير العام لكل قبائل اليمن بالتحرك للجبهات ومراكز التدريب لتحرير المحافظات الجنوبية بأذن الله وعونه وتلقين الاحتلال الدروس القاسية وإعادة تلك المحافظات الى احظان الوطن بوحدتة ونظامة الجمهوري.

وأنت يامن لازلت تتمرغ في قذارة الاحتلال خذ ماحدث للعملاء والمرتزقة في افغانستان طالبان عبرة وعظة حين تخلى عنهم اسيادهم من الامريكان.

فلن يديم لك المحتل الاجنبي
أويرعى شؤونك ولن تجد ملجأ لك ولامثالك الا الهلاك والخزي والعار.

ولن تكون صنعاء بعد ذلك كما كانت لكم من قبل.
فعودا الى رشدكم والى صف أخوانكم لمواجهة الاحتلال ودحرة
انتصارا للسيادة والكرامة اليمنية.

وأنصحكم بأن تعيدوا ذاكرة التاريخ في مخيلتكم لتتذكروا أحداث تاريخ الجنوب في الماضي .

Related Articles

Back to top button