أحدث الأخبارفلسطينمحور المقاومة

حبايبنا اللزم الحرب التي لم تنتهي

مجلة تحليلات العصر الدولية - عماد عفانة

بعد ان هدأ هدير الطائرات.
وغاب أزيز قصف الصواريخ.
وبعد أن انقشع غبار المعركة ليكشف عن حجم الدمار الهائل الذي حل بغزة جراء العدوان الهمجي عليها في معركة سيف القدس.
ورغم التعتيم الممنهج عن حجم الخسائر التي لحقت بالعدو الصهيوني وبقواعده العسكرية وبمغتصباته.
إلا ان العدو لن يستطيع أن يخفي آثار المعركة المستمرة التي اشتعلت داخل ما كان يعتبرها قلعته المحصنة.
فالمعركة التي أشعلت لهيب أوارها معركة سيف القدس لما تنطفئ بعد؛ فما زالت تداعياهها مستعرة؛ وعلى المقاومة مواصلة دورها في مدها بكل ما يلزم لتتوسع وتتصاعد حتى تحرق أخضرهم وتجفف نسلهم.
إنها المعركة المشتعلة في مدن الداخل المحتل؛ حيث يقول شمعون شيفر الكاتب في صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية
أن أهم إنجازات حماس تتجلى في الحريق العمد الذي أشعلته فيما يسمى بالمدن المختلطة، كاللد وحيفا كما في أوساط المجتمع العربي في بدو النقب.
ويضيف شيفر أن حماس نجحت في ربط الهوية الفلسطينية وعززتها، الحقيقه الثابته بأننا جميعًا فلسطينيون.
الأمر الذي يثبت ان “اسرائيل” فشلت وبعد اكثر من ثلاثه وسبعون عاما على احتلالها فلسطين فشلت في تعزيز الهوية “الإسرائيلية” لفلسطينيي الداخل تجاه الهوية “الإسرائيلية”.
فقد أحيا الفلسطينيون في الداخل المحتلة ذكرى النكبة، وهي الكارثة التي حلت بهم جراء احتلال ارضهم عام 48.
و يؤكد شيفر ان حماس تمكنت من إضرام النار في المدن المختلطة ما أدى لدفع أطراف متطرفة من الجانب الصهيوني إلى “تاجيج الحرب” التي لم تهدأ ابدا ضد العرب في الداخل المحتل.
وكانت نتيجة هذا الاحتكاك إحرق الكنس والمساجد ومحاولات القتل المتبادل.
صحيح ان كفة الخسائر تميل لصالح الفلسطينيين في الداخل؛ لكن النتيجة التي لا مهرب منها هي تعميق فقدان الثقة والكراهية بين المجتمعين التي توهم العدو عبثا انه يمكن ان يسود التعايش بينهما؛ بين القاتل والمقتول؛ الجلاد والضحية؛ السارق والمسروق.
ويخلص شيفر الى حقيقة مختصرة هي أن
“إسرائيل” مشتعلة.
ويستشهد شيفر بأبيات للشاعر محمود درويش من قصيدة “بطاقة الهوية”.
يقول فيها:
“سجل انا عربي” ..
أنا لا أكره الناس ولا أغزو. لكن إذا جعت ،
سآكل لحم مغتصبي .
سجل انا عربي.
المعركة التي لم تنتهي في الداخل المحتل تفرض على المقاومة كل قوى المقاومة ان تمدها بكل اسباب البقاء و الاشتعال والتمدد؛ فهي المعركه الاخطر على العدو الصهيوني على الاطلاق.

عن الكاتب

كاتب at فلسطين | + المقالات

كاتب وصحفي
عمل سابقا مراسلا في صحيفة الوطن الفلسطينية
ومراسلا لصحيفة النهار المقدسية
ومحررا في صحيفة الرسالة الفلسطينية
له الكثير من المقالات المنشورة في العديد من الصحف والموافع الاخبارية العربية والفلسطينية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى