أحدث الأخباراليمنفلسطين

حشود مليونية يمنية تؤكد الحرب الاقليمية مع العدو الصهيوني

هاشم علوي ٢٠٢٢/٤/٢٩م
……………………………………..
اليوم حضر الشعب اليمني لاحياء يوم القدس العالمي كعادته مساندا للقضية الفلسطينية الحاضرة في فكره ووعيه وتفكيره ووجدانه ومسيرته وسيرته وجهاده ليس مستغربا ان تخرج الحشود الملايينية اليمنية في اكثر من اربعة عشر محافظة واكثر من ستون ساحة كانت الاضخم على مستوى العالم الذي شهد تظاهرات في اكثر من تسعون دولة كلها صدحت بالموت لاسرائيل الغدة السرطانية في جسد الامة الاسلامية.
يأتي يوم القدس العالمي هذا العام والشعب الفلسطيني يخوض معركة الدفاع عن المسجد الاقصى من اعتداءات قطعان الصهاينة بالاقتحام والقتل للمصلين والقمع والضرب والاصابة بالغازات والاعيرة النارية
اليوم العالمي للقدس هذا العام وسط ارتفاع وعي جماهيري كبير على المستوى الشعبي المقاوم في ظل محور مواجه عسكريا وفكريا للعدو الصهيوني الجاثم على ارض فلسطين وبدأ يتمدد بنفوذه وتواجده على امتداد الخارطة العربية بتواطؤ عربي لانظمة العمالة والتطبيع.
يوم القدس العالمي اليوم حضرت فيه المقاومة الفلسطينية بقياداتها مخاطبة الحشود اليمنية معززة روح التماسك العربي والصمود الاسطوري للشعب الفلسطيني التي جسدها بتضحيات جسام نيابة عن الامة العربية والاسلامية.


يوم القدس العالمي الذي يعيد البوصلة الى القدس يأتي بعد ان حدثت تشوهات لحرف بوصلة العداء لليهود من خلال مؤامرات كثيرة وكبيرة تتكالب فيها قوى الاستكبار العالمي وبعض انظمة الخيانة العربية التي توجت مؤامراتها بالسير في قطار التطبيع ومحاولات تمييع القضية الفلسطينية وخذلانها وترك الفلسطيني يواجه العدوان والحصار منفردا بل وصل العار الخياني الى الاعتراف بالكيان الغاصب وتجريم وادانة المقاومة وفرض العقوبات العدوانية في محاولات بائسة لثنيها عن الدفاع عن فلسطين والمقدسات.
التوجه نحو القدس وتحرير المقدسات منهج قرأني يضع المطبعين المنافقين في خانة الموالين لليهود والذين سيكونون مجرد ادوات بيد الصهاينة تطعن الامة ومقاومتها.
اليوم كان حافلا بالوعي والنظر الى القدس وفلسطين وتوجيه العداء والامكانات والقوة لتحرير المقدسات.
المقاومة المتمثلة بمحور المقاومة يضع معادلة الحرب الاقليمية خيارا مفتوحا وعلى العدو الصهيوني وادواته المطبعين وضع ذلك الخيار بالحسبان.
محور المقاومة حذر العدو الصهيوني وادواته المطبعين من مخاطر وجودية تتهدد كيانه وكيانات المطبعين في حال تجاوز الخطوط الحمراء وفي حال حصل خطر وجودي على المسجد الاقصى والقدس والفلسطينيين فان حربا اقليمية ستطال كل محور الشر المتمثل باسرائيل ودويلات التطبيع التي باتت مراكز عدوان ومؤامرات على الامة وعلى فلسطين ومحور المقاومة.
الجماهير اليمنية والعربية والاسلامية واحرار العالم جرمت الوجود الصهيوني وجرمت التطبيع وحذرت من تكرار استهداف المقدسات واكدت الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني لانتزاع حقوقه المغتصبة.
يوم القدس العالمي لابد ان يكون حاضرا في حياة الشعوب والمقدسات حاضرة في الوعي كل يوم والعداء لليهود يمثل ايمان بكتاب الله الذي وجه العداء لاعداء الله ورسوله والمؤمنين ولعنهم ومسخهم الى قردة وخنازير.


الجماهير حاضرة للجهاد لتحرير المقدسات الاسلامية في زمن الموت لاسرائيل وقوى الاستكبار العالمي ومن ضربت عليهم الذلة والمسكنة.
سلام على القدس والمقدسيين المرابطين في بيت المقدس واكناف بيت المقدس، سلام على محور المقاومة وابطال الشعب الفلسطيني سلام على الصامدين الصابرين تحت العدوان والحصار سلام على كل الحناجر الصداحة بالموت لاسرائيل.
الشعب اليمني يؤكد جهوزيته لخوض حرب اقليمية الى جانب محور المقاومة لتحرير المقدسات.
نبارك ختام مؤتمر فلسطين في صنعاء
اليمن ينتصر. العدوان يحتضر
العدوان يحتضر
الله اكبر.. الموت لامريكا.. الموت لاسرائيل.. اللعنة على اليهود… النصر للاسلام

Related Articles

Back to top button