أحدث الأخبارفلسطينمحور المقاومة

حماس والفشل في اقتناص اللحظة

مجلة تحليلات العصر الدولية

باختصار وبلا طول سيرة
من يدير المشهد الإعلامي في حماس تغيب عنه كثيرا فطنة وعبقرية اقتناص اللحظة.
نستوعب ان تتوارى حماس خلف الفصائل في معركة المركزي وان تكتفي بإصدار بيان؛ لبيان ان معركة التمثيل هي مع الكل الوطني وليس مع حماس فقط.
لكن أن يغيب حضور حماس الثقيل والوازن عن مشهد الدم المسفوح في نابلس جبل النار امس؛ في وقت يدرك الجميع فيه إن الدم المسفوح هو دم فتحاوي واريق بتنسيق وتعاون فتحاوي.
وهنا تكمن عبقرية اقتناص اللحظة التي كان يجب فيها الحضور القيادي الثقيل لحماس لترسخ نفسها كحاضنة ومرجعية لجميع فصائل وأجنحة وحالات المقاومة بمن فيها شهداء الاقصى التي تخلت عنها فتح ومن خلفها السلطة.
اذا كانت حماس معنية بدعم وإسناد جميع قوى المقاومة فصائل أجنحة أو حالات فكان يجب أن تقرأ واقع الحالات المقاومة من فتح باسم شهداء الاقصى او غيرها لناحية دعمهم ومؤازرتهم ولو معنويا وتشكيل حاضنة وطنية وإعلامية لهم لكونهم الأقدر على مواجهة السلطة وتغول المتساقطين في فتح؛ والاقدر على تكوبن بؤرة التفاف وتجميع لجميع الساخطين والناقمبن على السلطة من فتح؛ أقدر من حماس نظرا لغياب الحرج التنظيمي فيما لو حضرت حماس بلونها الفاقع لتكون بؤرة التفاف وتجميع لأبناء فتح.

Related Articles

Back to top button