أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

خبراء الخواء الامميين تقرير سطحي تافه مثل اصحابه

مجلة تحليلات العصر الدولية - هاشم علوي

بين الحين والاخر تتحفنا منظمة الامم المهترئة اما بإحاطة او بتقرير او بتصريح او ببيان وكلها وجلها يعبر عن وجهة نظر دول تحالف العدوان ويتماهى مع الموقف السعوصهيوامريكي الاماراتي وذلك ليس بغريبا ولا مستغربا لدى الشعب اليمني وقيادته الثورية والسياسية.
عندما شن تحالف العدوان الحرب على الشعب اليمني كانت الامم المتحدة المشرعن للعدوان المعلن من واشنطن واستغلت العدوان في استثماره ماليا عبر مامارسته دول الخليج المتصهينة من شراء للمواقف الدولية سواء كانت منظمات او دول او وسائل اعلام او شركات علاقات عامة ومراكز بحثية ناهيك عن تمرير صفقات شراء الاسلحة من معظم دول العالم كرشاوى ضخمة لڜراء المواقف الدولية.
الامم المتحدة التي تمثل مصالح الدول الكبرى المشاركة بالعدوان على الشعب اليمني لن ولم تخرج عن مصالح الامريكي والبريطاني والفرنسي والصهيوني وجميعهم صهاينة ومعهم الصهاينة الجدد من العربان اصحاب البترودولار الذي سخر للعدوان على الشعب اليمني وغيره من الشعوب العربية.
الامم المتحدة حاضرة باليمن ولها مكتب وفرق مراقبة وتفتيش وممثلين لمنظماتها المختلفة التي تعرف طبيعة العدوان على الشعب اليمني وتعمل لصالح دول تحالف العدوان الرباعية المعتدية ومن تحالف معها وترصد جرائم العدوان التي يرتكبها في حق المدنيين والاطفال والنساء والاعيان المدنية وترصد الوضع الغير انساني الناتج عن الحصار الاقتصادي الاجرامي وآثاره الكارثية على القطاعات الخدمية واكثر من استخدمت مطار صنعاء الدولي في رحلاتها اليومية المغلق في وجه المحتاجين للسفر من المرضى اليمنيين وفي وجه كافة الرحلات المدنية وتدرك تبعات حصار المطارات والموانئ اليمنية وترصد الاسلحة المحرمة دوليا المستخدمة في ارتكاب المجازر ولم تحرك ساكنا سوى احاطات وبيانات وتقارير تعبر عن وجهة نظر من تمثلهم من دول الاستكبار العالمي وادواتها الاقليمية المتخمة بالمال ولهذا تتغاضى عن جرائمها وتقلق حين يكون الرد على العدوان من قبل القوات المسلحة اليمنية.
الامم المتحدة وخبراؤها يقدمون تقارير مغلوطة يبرر العدوان ويشرعن الاجرام ولايتطرق الى اجرام تحالف العدوان.
وبعيدا عن تفاصيل تقرير خبراء الخواء الاممي والذي لايحتاج الى الالتفات اليه لانه يسجل ضمن اخفاقات الامم المتحدة التي تدعي النزاهة والحياد وتأسست لتحقيق وحماية والحفاظ على الامن والسلم الدوليين السابقة والمشهودة للعالم.
تقرير الخبراء الذي استقى معلوماته من مصادر رثة تبيع القيم والمبادى الانسانية بالمال المدنس المتصهين الخليجي العفن.
تقرير مايسمون بالخبراء سيضاف الى مواقف الخزي والعار الاممية المتجسدة سلوكا وممارسة ومصدر اثراء للخبراء ودول مجلس الامن على حساب دماء واشلاء اطفال اليمن.
تقرير خبراء الخراء الاممي لايستحق الرد بقدر مايحتاج للفضح والازدراء من رائحته القذرة التي تزكم انوف احرار العالم اما دونهم فهو مصدر حياتهم وشهيقهم وزفيرهم وتنفسهم النتن.
الشعب اليمني عرف طريقه وحدد مساره وحسم خياراته الاستراتيجية التي لن تجعل صنعاء كأي عاصمة عربية متصهينة.
الشعب اليمني بتضحياته الجسام يواجه اقذر عدوان واقذر معتدين ولا يأسف لخراء خبراء الامم المتحدة المتصهينة.
اليمن ينتصر….العدوان ينكسر.

Related Articles

Back to top button