أحدث الأخبارفلسطين

خلية الاشباح

مجلة تحليلات العصر الدولية

بغداد _ علي الحسني
خرجت علينا مجموعة  تطلق على نفسها خلية الاشباح
وادعت انها تتبنى محاولة اغتيال نجل السيد حسن نصر الله (جواد نصر الله) في بغداد  لآكنها   أخطأت  الهدف
سواء أكانت محاولة الاغتيال صحيحة او لا  وسواء اذا كان السيد جواد نصر الله قد آتا الى بغداد او لا
فان هذا الاعلان يدل على ان هناك مجموعة تحمل السلاح خارج نطاق الدولة العراقية والحشد الشعبي
ومن محاولة الاغتيال التي اعلنتها نستنتج انها معادية للحشد ومحور المقاومة
ولا بد ان يكون لها داعم والسعودية لها سوابق في هاذا المجال
فان المملكة دعمت داعش الا تدعم خلية الاشباح والقوات العراقية اكثر من مره عثرت على عجلات سعودية عسكرية اثناء حرب تحرير العراق من داعش بالإضافة الى٥٠٠٠ انتحاري سعودي
وبلا شك من خلف السعودية امريكا واسرائيل
فلماذا لا تكون خلية الاشباح المدعومة من الخارج هي المسؤولة عن اغتيال المتظاهرين والقوات الامنية من اجل خلق الفوضى
ولماذا لا تكون خلية الاشباح هي المسؤولة عن اغتيال الدكتور هشام الهاشمي وتوجيه اصابع الاتهام بطريقة اعلامية ممنهجة الى الحشد الشعبي وبالتحديد كتائب حزب الله
ولماذا لا تكون هذه المجموعة هي المسؤولة عن خطف الناشطة الالمانية
ولو دققنا نجد ان عملية الاختطاف اتت بعد تصريح السفير الالماني عن الطاقة الكهربائية اليس هذا الامر يدعو للريبة
اليس عملية الاختطاف رسالة الى المانية
اليس عملية الخطف رسالة الى شركة سيمنز الالمانية التي تعاقد معها العراق من اجل توفير الطاقة الكهربائية
ولماذا لا تكون هذه الخلية مسؤولة عن قصف السفارة الامريكية والقواعد الامريكية بصواريخ الكاتيوشا
ولعلة سائل يسأل هل من المعقول خلية مسلحة ومدعومة من السعودية او امريكا او اسرائيل تقصف القوات الامريكية أو سفارة الولايات المتحدة في العراق
الجواب لا نرى  هذا بعيدا طالما الخسائر تكاد لا تذكر ويحققون بهذه العمليات ذريعة لقصف الحشد الشعبي
كما حصل في قاعدة (k1)عندما قصفت القاعدة الامريكية بصواريخ الكاتيوشا
وفي ذلك  الوقت اصدر الحشد وكتائب حزب الله بالتحديد انهم غير مسؤولين عن قصف القاعدة الامريكية وغيرها من القواعد التابعة للولايات المتحدة
ورغم كل هذا قام الطيران الامريكي بقصف الحشد الشعبي  ردا على قصف قاعدة (k1) والحشد  الشعبي بريء من قصف القاعدة الامريكية
كما اكد قادة الحشد في اكثر من مناسبة ان صواريخ الكاتيوشا خرجت عن الخدمة والحشد الشعبي لا يستعملها
فنحنو نرجح ان الطرف الثالث الذي اتهمه نجاح الشمري وزير الدفاع السابق باغتيال المتظاهرين
والمجموعة  التي قتلت  الدكتور الهاشمي
والمجموعة التي خطفت الناشطة الالمانية
ومجموعة الكاتيوشا التي تقصف القواعد والسفارة الامريكية
هي لا تخرج عن خلية الاشباح او من نفس الخط والمنهج والتفكير
والعقل المدبر والموجه لهم هو واحد.

عن الكاتب

طالب at جامعة بغداد | + المقالات

طالب في جامعة بغداد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى