أحدث الأخبارالعراق

دعوة الى مقاضاة الإعلام الأسود

مجلة تحليلات العصر الدولية

بقلم: د. محمد العبادي

الإعلام هو احد وسائل التواصل مع الناس حيث يقوم بنقل الأخبار والمعلومات الصحيحة إلى الناس، أو يقوم بتقديم البرامج التعليمية أو الترفيهية أو الإعلانية الى المجتمع .
ومعروف ان الاعلام يستخدم في تواصله مع الناس؛ وسائل متعددة ومتنوعة مثل الصحافة الورقية والإلكترونية ،وعبر التلفاز أو من خلال الإعلام الالكتروني وما الى ذلك .
لقد شاهدنا بعض القنوات الإعلامية تمارس العمل الإعلامي بمهنية ومن دون تحيز لفئة أو دولة لكن في الوقت نفسه شاهدنا قنوات تبتعد عن العمل الوظيفي إلى العمل التوظيفي بمعنى أنها لا تلتزم بمعايير العمل الإعلامي وتقوم بقلب الحقائق كما هو إلى قناة mbc عندما قامت بتوصيف الشهيد ابي مهدي المهندس ب(الإرهابي )!. هذه القناة لم تلتزم بضوابط العمل الإعلامي في تقديم المعلومة الصحيحة ، حيث ان شخصية الشهيد المهندس هي شخصية رسمية ذات تاريخ عريق في الدفاع عن الوطن ، ويحظى بتأييد جماهيري كبير وعليه فهذه القناة السوداء لم تلتزم باحترام نظرة المجتمع الى الشهيد ابي مهدي المهندس ولم تلتزم بحماية وحدة المجتمع وانتقلت من العمل الوظيفي في إطار مصالح المجتمع وتعزيز مشتركاته إلى العمل التوظيفي في إطار مصالح السياسة وتعزيز روح الانقسام .
ان الإعلام عندما يخرج عن حدود الاحتراف المهني الايجابي يدخل في خدمة أغراض الحاكم أو الجهة التي تملك ذلك الاعلام وعندها سوف يبتعد عن الموضوعية ويجري خلف الأهداف المرسومة له .
ان هذه القناة وغيرها من القنوات الاعلامية التي تمارس الكذب والتضليل قد خالفت رسالتها الإعلامية وتجاسرت على أحد الرموز الوطنية والرسمية خدمة لأهداف خارجية ومن المفترض أن يتم جمع الأدلة المادية والفيديوهات أو المواد المسجلة والمتلفزة والتي تحتوي على قلب الحقائق وإثارة الانقسامات والعنف وزعزعة الاستقرار وغيره ، لإصدار قرار قضائي بإغلاق هذه القناة وغيرها من القنوات التي تعمل خارج المصلحة الوطنية .
اخيرا اشير الى اننا بحاجة الى اعادة النظر في السياسات والبرامج الإعلامية المتبعة لسد المنافذ على الإعلام المغرض وذلك من خلال تشكيل إدارة جديدة متخصصة بالعلاقات العامة من أجل التعاطي الصحيح مع القضايا الإعلامية .

عن الكاتب

كاتب at العراق | + المقالات

العراق - ميسان
حاصل على شهادة الدكتوراه في تاريخ التشيع
استاذ في جامعة المصطفى العالمية منذ سنة 2003.
أشرف وناقش رسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه
طبع له ثمانية كتب في دور نشر مختلفة، والعشرات من البحوث والمقالات السياسية والثقافية والتاريخية والحديثية والكلامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى