أحدث الأخبارالعراقمحور المقاومة

دولة الرئيس الله يشهد أنت مبخوت !

مجلة تحليلات العصر الدولية

هذه الجملة كلنا “ضحك” منها حين اطلقها وزير الزراعة مخاطباً رئيس الحكومة “المؤقت” الذي جاء إثر تخبط سياسي انتجته مظاهرات تشرين التي عمت العراق، لكن يوماً بعد يوم نرى أن كلامه كان في منتهى الدقّة.

(1) فانظر كيف مررت الحكومة “المؤقتة” الورقة البيضاء وارتفعت على إثرها الضرائب والجمارك والأهم تثبيت سعر الصرف الذي أثر على كل المواطنين وقد مرّت هذه القضية على الحكومة “سلامات”.

(2) الحوادث الأمنية المختلفة والتعرضات لقطاعات الجيش بل وقتل المتظاهرين في مناسبات مختلفة مرّت بكل سلام على حكومة المباخيت.

(3) الكهرباء بحمد الله اسقترت على أدنى مستوى لها منذ عام 2003 ولا تخرج تغريدة ولا مظاهرة ولا تصريحات نارية من هنا أو هناك.

(4) الوضع الكارثي المتفاقم في مؤسسات الدولة والخدمات و تفاقم أزمة التعليم.

(5) عقدت الحكومة اتفاقيات كبيرة مثل ميناء الفاو، خط نقل النفط العراقي عبر الأردن، ذبح طريق الحرير، خطة انقاذ الاقتصاد المصري والأردني عبر اتفاقيات كبيرة، استبدال الشركة الالمانية في المرور بشركة مملوكة للسعودية..
والقائمة تطول، والحمد لله أهم شيء الرئيس مبخوت ويمكن يحصل ولاية ثانية أيضاً نظراً لحجم الإنجازات التي قدّمها!
كتبت هذه الكلمات كي لا نضحك في المرة القادمة على الوزير بل نضحك على أنفسنا كيف لا نميّز بين الصديق والعدو !

Related Articles

Back to top button