أحدث الأخبارالعراقمحور المقاومة

رفع سعر صرف الدولار لمعاقبة العراقيين

مجلة تحليلات العصر الدولية - إياد الإمارة

▪ ماذا يتوقع هؤلاء الذين رفعوا سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الدينار العراقي في سوق يستورد حبة “البندورا” وبقية أنواع الخضار بالعملة الصعبة؟
هل تجوّل هؤلاء السادة الكرام في الأسواق العراقية ليروا بأعينهم ويسمعوا بآذانهم مستوى إرتفاع أسعار البضائع والسلع الواضح جداً؟
هل اشتروا أدويتهم عافاهم الله من الصيدليات العراقية ليروا مستوى إرتفاع أسعار الدواء؟
أسواقنا أيها الأعزاء تعتمد إعتماداً كلياً على ما هو مستورد بالعملة الصعبة .. معيشتنا مرتبطة بالعملة الصعبة!
فهل عندما تقل القيمة الشرائية لمعاشاتنا جراء هذا القرار التعسفي غير المنصف فإننا لا نتأثر؟
شلون؟
“يعني كل شيء مرتبط بالدولار ومعاشاتنا قبل الدولار بيها ١٢٠٠ دينار هسة صار الدولار ١٤٦٠ دينار .. نتأثر لو ما نتأثر؟
وأكو إحتمال هم بعد يرتفع”

يگولون لكي لا تتهرب العملة الصعبة من العراق؟
الله يرحم والديك ابو كلش واو..
وبوس الواوا..
يعني حتى “تُوقف” چم فاسد لازم تحارب الناس الفقرة كلها؟
كلش واو..
وبوس الواوا..
خطوة ذكية جداً..
نُقل لي عن أحد السادة الكرام قال إن محاولات خفض سعر صرف الدولار مقابل الدينار هي لإرضاء الجارة!
يا جارة؟
طبعاً إيران!
وكأن رفع سعر صرف الدولار هو لمعاقبة إيران، أو أنه سيؤثر على إيران وبالتالي فهناك مَن يسعى لخفض سعر الدولار لمصلحة إيران!
الشغلة مو يم الفقير العراقي من يطلع للسوگ ويلگة الأسعار مرتفعة “معلگة” -ولو ما اريد أحچي معلگ لأن مو گدها- وراتبه متأخر وشغل ماكو والحال واگف..
معودين صدگ .. چذب؟
صايرة .. دايرة؟
عرب وين طمبورة..

بعد إرتفاع سعر النفط العراقي حد سد العجز في الموازنة أو يكاد يكون ذلك..
أعتقد إن مبررات إبقاء سعر صرف الدولار “مرتفع” بهذه الطريقة غير مبرر، خصوصاً وهو رفع غير تدريجي أربك السوق العراقية وأثر على معيشة الناس محدودي الدخل، ومن يقول بعكس ذلك عليه مراجعة معلوماته وإعادة قراءة الوضع من جديد..
مثل هكذا قرارات نوعية حيوية ومهمة تريد أن تشجع وتنمي الصناعة الوطنية وتحد من الإستيراد تشكل ضرورة قصوى لكنها تحتاج إلى وقت وجهد .. كما لا يجب أن يدفع ثمن ذلك المواطن قليل الحيلة “محدود الدخل”.

عن الكاتب

اعلامي at العراق | + المقالات

(إياد حسين عامر)
-كاتب وصحفي.
-من البصرة.
- بكلوريوس فنون جميلة.
- لدي عدة مؤلفات:
١. الإصلاح في الشرق الاوسط بين المشروع الأمريكية والرغبة العربية.
٢. الأمن القومي الأمريكي واقع وأهداف.
٣. ثقافة الإنتصار.
٤. أنا والبصرة والسيد عادل عبد المهدي.
٥. شعب وشغب.
وتحت الطبع:
١. قائد الشمس الشهيد قاسم سليماني.
٢. مائة عام على ثورة العشرين.
وعشرات المقالات المنشورة في الصحف والمجلات وعلى مواقع الأنترنيت.
- كتبت وقدمت عددا من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في إذاعات وفضائيات مختلفة..
- مدير إذاعة وتلفزيون النخيل.
- مدير إذاعة صوت البصرة الحكومية.
- مدير إعلام محافظة البصرة.
- المتحدث الرسمي بإسم محافظ البصرة.
- رئيس تحرير ومدير تحرير لجريدة المربد، البصرة، الفيحا، مجلة البصرة.

[email protected]

ليس لدي حسابات على تويتر او الفيس بوك كان لدي وتم تهكيرهما ولم أفكر بإنشاء صفحات جدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى