أحدث الأخبارشؤون آسيويةشؤون امريكية

روسيا اللاعب المحوري من لبنان الى الخليج… زمن أمريكا ينحسر

مجلة تحليلات العصر الدولية

لقاء عابر بين الرئيس المكلف تشكيل حكومة لبنانية سعد الحريري والوزير لافروف في الإمارات العربية أطلق جملة واسعة من التحليلات والتنظيرات ورسم أمالا عريضة، وكأن حدثا نوعيا قد وقع .
ثم يتقدم الإهتمامات إعلان عن زيارة وفد من كتلة المقاومة لموسكو وهو الأول من نوعه وثقله برغم أن العلاقات بين موسكو وحزب الله قوية ومتينة وعميقة جدا وقد أرساها بقوة صاروخ الكورنت الروسي الذي حقق مجزرة بدبابات الميركافا في حرب تموز وأخرجها من معادلات الصراع وأسقط وهم أنها دبابة القرن الواحد والعشرين وصواريخ الكورنت الروسية كانت قد شحنت من سورية للقتال في اليوم الثالث عشر للحرب وبلا موافقة روسية مسبقة وبسبب بلائها الرائع بيد المقاومين والجيش العربي السوري قدم الرئيس بوتين هدية مجسم ذهبي للكورنيت لسماحة السيد حسن نصرالله وصار الكورنيت سيد ساحات القتال البري في وجه الدبابات وفعل فعله بيد مقاومي غزة وقد أمر الرئيس بشار الأسد وأذن بتسليمه لحماس والفصائل، برغم موقف حماس الإنقلابي واللا أخلاقي في الأزمة السورية، تثبيتا لإلتزامات سورية وقيمها الوطنية والقومية وبإعتبار فلسطين تستمر أولوية الأولويات .
على خط مسارات مستجدة أقر الجميع بدور بارز لموسكو في الأوضاع الخليجية وبدأت جولات تفاوض للبحث عن حل روسي للحرب اليمنية ولتأمين روابط ومسارات لتطبيع العلاقة مع إيران والأهم لإسقاط قانون قيصر وإنهاء حصار سورية وتأمين عودة عرب الأمركة الى بيت العروبة وقلبها النابض…
الحراك والدور الروسي ليس ضيفا ثقيلا ولا محاولة روسية للإستعراض على الطريقة الماكرونية والأوروبية ولا هو دور ممنوح لروسيا من قبل الأمريكي إنما الدور الروسي تثبيت لمعادلات تاريخية جديدة حاكمة يتقرر بموجبها إنحسار متسارع للهيمنة الأمريكية وتراجع القدرة الأمريكية الأوروبية للفعل في الشرق والامة العربية والإسلامية لصالح روسيا وأوراسيا الكتلة الصاعدة والتي قاتلت بجيوشها ومباشرة في سوربة وأمنت إيران في زمن الحصار الأمريكي غير المسبوق وبإنتصار إيران وسورية وتعميق التحالف الإستراتيجي مع روسيا تبدأ عملية صياغة العرب والإقليم على نمط جديد تنحسر فيه أمريكا وأوروبا بسرعة ليولد عالم وإقليم جديد.
هذا هو المغزى من تلازم الدور الروسي من بيروت الى صنعاء والآتي أهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى