أحدث الأخبارالسعودية

زيارة بايدن للسعودية فرض عبادة عجل السامري في الجزيرة العربية

كتبها /احمد محمد سعيد

العصر: لو جاء الرئيس الأمريكي إلى المملكة العربية السعودية أو دويلات الخليج أو لم يجئ لا فرق كون تلك الدويلات صناعة غربية ورعاية وحماية أمريكية

هذه الدويلات تدور في الفلك الأمريكي الغربي منذ إنشائها من قبلهم وتنفذ كل اجنداتهم في المنطقة

لو أعلنت امريكا والغرب تخليها عن تلك الدويلات ساعة واحدة فقط فإن شعوب المنطقة سوف تقوم باغراق تلك الأنظمة في قاع الخليج وتتخلص من كابوس جثم على صدر الأمة العربية والإسلامية
ردحا من الزمن

الكيانات الخليجية وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية نفذت كل متطلبات امريكا والغرب وإسرائيل من خلال التالي

اولا جعلوا كل ثروات الخليج مغنما لأمريكا والغرب وقد ابان عضو مجلس النواب الكويتي عبدالحميد دشتي في أكثر من حديث مع المسؤولين البريطانيين والأمريكيين قائلاً لهم أن الأجيال في الخليج لاتعرف اين وكم مدخراتها لديكم
وان كل أموال الخليج في بنوك الغرب وليس في الخليج أية مدخرات
من كل ثرواتهم

ثانيا أن دويلات الخليج وفي المقدمة حكام المملكة العربية السعودية خدمت الغرب وإسرائيل أعظم خدمة من خلال عرقلة وإسقاط كل احلام وتطلعات الأمة العربية والإسلامية في الوحدة والحرية

#فالمشروع القومي العربي التحرري للامة العربية كان حكام السعودية ودويلات الخليج وأدواتها وأموالهم هي المتصدية والمعرقلة لهذا المشروع الذي كان محوره مصر عبدالناصر ويظم اليه سوريا وليبيا والجزائر وتونس والعراق ولبنان والسودان واليمن بشطريه آنذاك وكل الشعوب التواقة للحرية والوحدة

الشعوب التي تحررت من ربقة المستعمر الغربي ونادت بوحدة العرب من المحيط الى الخليج قام حكام المملكة العربية السعودية ودويلات الخليج في التآمر على تلك الدول القومية وكبح التوجه العربي في توحيد الأمة العربية ووقوفهما مع الغرب وإسرائيل ضد كل توجه عربي يقاوم المشاريع الغربية الإسرائيلية في المنطقة ويسعى لتوحيد الأمة العربية واستعادة الحقوق للشعب الفلسطيني

#وقف حكام المملكة العربية السعودية ودويلات الخليج ضد النظام في العراق وحشدوا لاسقاطه 34 دولة غربية وجعلت من أراضيها منطلقا لجيوش تلك الدول الغازية وقدمت الدعم المادي الكبير لتلك الجيوش ضد دولة وشعب العراق

وسمحت لإسرائيل أن تكون حاضرة داخل العراق لملاحقة وقتل العلماء وتدمر ونهب كل ترواث العراق ونهب اثاره وتشويه تاريخية الحضاري

أن المملكة العربية السعودية ودويلات الخليج هم سبب إنهاء دولة اسمها العراق وهم السبب في تمزق العراق الى أشلاء كما هو اليوم

لا يغفر شعب العراق لحكام المملكة السعودية وحكام دويلات الخليج مافعلوه بالشعب العراقي وماتسببوا به من مآسي وكوارث مازال شعب العراق يعانيها إلى اللحظة

# وقفت المملكة العربية السعودية وحكام دويلات الخليج إلى جانب إسرائيل في عرقلة كل التوجهات العربية المطالبة بحق الشعب العربي الفلسطيني في دولة مستقلة في كل اراضيه وعاصمتها القدس الشريف

كان حكام السعودية وتلك الدويلات الخليجية وعند كل توجه عربي مع قضيته المحورية فلسطين تصنع العراقيل بدعم إسرائيلي غربي من خلال تقديم المبادرات تلو المبادرات للسلام مع الكيان الاسرائلي وهي مبادرات الهدف منها الإعتراف بإسرائيل والهاء وعرقلة للتوجيهات القومية العربية وتسويف للقضية الفلسطينية
رغم أن كل تلك المبادرات يتم رفضها من الكيان الاسرائلي

كان التآمر السعودي ضد مصرعبد الناصر منذ البدايه شاهد حي على تامرها الوقح
كما كانت أعلى درجات الخيانة للأمة العربية هي ماقامت به المملكة العربية السعودية وحكام دويلات الخليج من دعم مادي كبير غير مسبوق وخلق الانشقاقات في الأنظمة العربية القومية ذات الحكم الجمهوري ودعم اسقاط الأنظمة في كل من مصر وتونس وليبيا واليمن وسوريا وإدخال تلك الدول العربية في حروب وقتل وتدمير وتشريد و كوارث وماسي أدت إلى خلق التمزق وجعل تلك الدول تتجه إلى مصير مجهول وقد لاتتعافى على المدى المنظور بفعل اجرام حكام المملكة العربية السعودية ودويلات الخليج

أن التخطيط للقضاء على التوجه القومي التحرري الوحدوي للامة العربية من قبل امريكا والغرب وإسرائيل وتنفيذ حكام المملكة العربية السعودية ودويلات الخليج سار بالتوازي مع إنشاء أداة أخرى تنادي بالوحدة الاسلامية الأشمل والاعم ولهذا التوجه قامت ألسعودية ودويلات الخليج منذ البداية بدعم وتكوين الاحزاب والحركات الإسلامية مثل حركة الإخوان المسلمين التي نهضت لتقاوم المد القومي التحرري وتكفره وتعارض توجهاته وتكفير شعاراته وتدعوا لقيام الدولة الإسلامية لكل العالم الإسلامي وهذا هو الاداه الأخرى في مخطط الغرب الذي مولته ودعمته المملكة العربية السعودية ودويلات الخليج ضد المد القومي العربي بالمقابل كان لانشاء التيار السلفي الوهابي المنادي لاتباع ولي الأمر (حتى لو أخذ مالك وجلد ظهرك) كان هذا التيار هو الحامي للأنظمة الرجعية في المملكة السعودية ودويلات الخليج ليتوسع
وينتشر في عدة دول عربيةخارج المملكة والخليج ظمن خطط مدروسة ودعم لا محدود ليكون هو المتصيد لعثرات حركة الإخوان المسلمين العالمية
وحامي أنظمة الخليج

وحين تمكنت حركة الإخوان من اسقاط بعض الأنظمة القومية والوصول للسلطة كانت المملكة العربية السعودية ودويلات الخليج العربي بالمرصاد لها فاجهضوا هذا التوجه واجهزوا عليه في كل من مصر واليمن وتونس وسوريا لتحبط هذه الحركة وتفشل كل خططتها خلال نصف قرن وتتقلص دورها ويتجه كل عناصرها وأموالهم إلى مركز الجذب المرسوم والمخطط لهم (تركيا)
كانت تركيا هي الصياد الماهر لهؤلاء والركن الموثوق به والمدافع الظاهر صوتا عنهم ولو إلى حين

واخيرا لم يبق من الحلم القومي العربي الا كتب التاريخ من مؤلفات جهابذة اليسار التقدمي
كما لم يبق من الحلم الاسلامي الا مجلدات ونظريات الساسة الإسلاميين في المكتبات الخاصة
كما لم يبق من عبق السلف أو الوهابية الا مزيد من التلف واشرطة ومجلدات وكتيبات وبقايا مراكز ونتف من فتاوى الأئمة وعلماء ووعاض واائمة تحت رحمة الجلاد

ليبداء العد التنازلي لهؤلاء ومن المملكة السعودية نفسها من خلال الزج ببعض علماء السلف الوهابية في غيابة السجون وفرض الإقامة الجبرية وقيود التحرك على البعض منهم واستبدال وإبعاد ومنع الكثير عن إلامامة والخطابة في المساجد والجوامع
وتقليص الدروس الإسلامية المسمى متطرفة في المناهج الدراسية والمعاهد الإسلامية وتحويلها إلى الفكر المسمى الوسطي المعتدل
وكلها تسير نحو الهاوية للدين الإسلامي برمته

وتقليص الدعم المقدم لتلك الجماعات ومراكزها

والذهاب لتفكيكها خارج المملكة من خلال اشغال البعض في أعمال الجمعيات كعنصر تفكيك او للقتال في أوطانهم للتخلص منهم أو تمييز بعض المراكز بالدعم وإهمال البعض

ليذهب حكام المملكة العربية السعودية الجدد إلى خطوات ابعد وهي المطالبة بإلغاء احاديث الاحاد التى تمثل 80%من الأحاديث النبوية

ثم خطوات ابعد منها وهي القيام بالعمل بما كان يسمى بالمحرمات والممنوعات في الفكر السلفي الوهابي مثل اقامة الملاهي والمسارح والمراقص والبارات والكباريهات ونوادي القمار والسينماء والمتنزهات وحرية المرأة وحرية المثليين جنسياً (الشواذ) والمطالبات بإنشاء مصانع الخمور والمشروبات الكحولية وكل ذلك تحت عنوان (الترفيه)

هل بعد هذا نقول إن العرب يأملون من حكام المملكة العربية السعودية ودويلات الخليج أنهم يكونوا في صف العرب وأنهم مع نهضة الشعوب العربية ومع قضايا الأمة العربية
من يقول ذلك هو أبله ومغفل وامي بليد وجاهل

او هل بعد هذا نقول إن حكام المملكة العربية السعودية ودويلات الخليج مع التوجه الإسلامي في قيام الدولة الإسلامية العادلة من يقول ذلك هو اخجف وبعيد عن العقيدة ولا يفرق بين الحق والباطل وجاهل

او هل بعد هذا نقول إن حكام المملكة العربية السعودية ودويلات الخليج متمسكين بتعاليم السلف الصالح وهدي محمد بن عبد الله صل الله عليه وسلم
من يقول ذلك هو طبل أجوف وحمار لايصلح للركوب اوالعمل

باختصار حكام المملكة العربية السعودية يعملون مع اليهود ويحلمون بإعادة عجل السامري ليعبد في الجزيرة العربية ومن تباشيره

1* فتح الأجواء مع إسرائيل وقد افتتحها بايدن في أول رحلة من إسرائيل إلى المملكة

2*صداقة وتعاون تقني عسكري مع إسرائيل

3*تحالف اخوي وعسكري ضد إيران مع إسرائيل

4*تكوين نيتوا عربي ضد ايران بقيادة إسرائيل

5*تسليم كل مزارع خيبر ومناطق وآثار ومقابر لليهود في المملكة العربية السعودية إلى اسرائيل

6*السماح لإسرائيل في البناء والاستثمار في المملكة السعودية

7*السماح للاسرائيليين بالحج والعمرة من العام القادم

8*لاشيء للفلسطينيين
ولا سلام مع العرب

ماذا تبقى للعرب والمسلمين
بعد هذه اليهودة من قبل حكام المملكة السعودية ودويلات الخليج أخبرونا

Related Articles

Back to top button