أحدث الأخبارشمال أفريقيافلسطينمحور المقاومةمغرب

زيارة هنية للمغرب تفتح لحماس أبواب السعودية

مجلة تحليلات العصر الدولية - أسعد العزّوني

تعمل حركة حماس جاهدة على قطف ثمار مواجهة سيف القدس الأخيرة ،التي شاركت فيها وبقوة فصائل فلسطينية مقاتلة مثل حركة الجهاد والجبهتين الشعبية والديمقراطية ،ولكن حماس وبسبب بعدها الإخونجي وتمويلها الخارجي،وها هي تتفرد بعملية حصد ثمار النصر المجتزأ الذي أجهضته حماس بموافقتها على وقف غطلاق النار المجاني ،وتنفيذها أجندات الغير.
أولى خطوات حصاد الثمار هي زيارة زعيم حركة حماس إسماعيل هنية إلى وكر التطبيع الأصيل المغرب ،مهملا كافة مواقف الحكومات والشعوب العربية الرافضة للتطبيع أمثال الكويت وتونس والجزائر ومواقف الشعب الأردني الذي إنتفض بكل مكوناته دعما للشعب الفلسطيني،لكن هنية الذي يسير وفق خارطة الطريق التي رسمها له تنظيم الإخوان العالمي،وطلب منه زيارة المغرب لأنهم كلفوا رئيس وزراء الملك محمد السادس، الإخونجي د.سعيد العثماني بأن يكون حلقة الوصل والإتصال الجديدة بين حركة حماس ومستدمرة الخزر ،بدلا من الرئيس المصري السيسي.
كتبنا كثيرا عن زيارة هنية للمغرب وعشائه مع الملك محمد السادس ومدائح الظل العالي الذي أسبغها سماحته على جلالته،ولكن الجديد هو أن توسلات هنية لوكر التطبيع والتهويد الأساسي في المنطقة مملكة أبناء مردخاي في جزيرة العرب،قد أينعت ووجدت قبولا لدى حكام الرياض الذين سمحوا لقناة العبرية الناطقة بإسمهم ،بإجراء مقابلة مع القائد الحمساوي خالد مشعل ،في توقيت خبيث يخفي وراءه أهدافا سعودية أكثر خبثا.
جاء قبول السعودية بهذه المبادرة لتوريط حماس بدخولها على خط الصراع السعودي –الإماراتي ،وسيدفع الشعب الفلسطيني ثمن هذا التقارب الخبيث باهظا،مع إننا قدرنا وهللنا لرفض هنية إبان زيارته للمغرب دعوة الضب مبز لزيارة الإمارات،لكنه توسل للسماح له بزيارة السعودية.
نذكّر قادة حماس بعدة أمور علّ وعسى ان يفرملوا في حراكهم السياسي وإتصالاتهم المشبوهة مع القوى المعادية للشعب الفلسطيني ،وهي إنه لا يجوز لهم الإستحواذ على نتائج معركة سيف القدس لأنهم خاضوها مضطرين وبالشراكة مع آخرين،وإن الشعب الفلسطيني لم يخولهم لنسج تحالفات مع أعداء الشعب الفلسطيني،وسوف لن يرحمهم عندما ينفضح السر ،ويقبلون بحكم غزة بالشراكة مع الجاسوس دحلان…..ولكل حادث حديث.

عن الكاتب

كاتب at فلسطين / الأردن | + المقالات

* مواليد : عزون – فلسطين 01/09/1952 .
* المهنة : كاتب وباحث وصحافي .
* الشهادة الجامعية :
- بكالوريس انجليزي / الجامعة المستنصرية ( بغداد ) سنة 1977 .
* الخبرات العلمية :
- محرر / مدير تحرير ( الكويت ) سنة 1983 الى سنة 1990 .
- مراسل ( جريدة الشرق الأوسط – مجلة المجلة – مجلة الرجل – مجلة سيدتي ) مكتب عمان 1996 – 2004 .
- صحافي / محرر ( جريدة العرب اليوم ) 1997 – 2012 .
- الشؤون الدولية والدبلوماسية
- رئيس تحرير جريدة الحياة الاردنية ( اسبوعية ) 2006 .
- كاتب مقال سياسي و محاور جيد ( مقابلات ) سياسية ، اقتصادية ، اجتماعية ( محلي ، اقليمي ، دولي) ،باحث .
-عضو نقابة الصحفيين الأردنيين
-عضو الإتحاد الدولي للصحفيين
-عضو رابطة الكتاب الأردنيين/مقرر اللجنة الوطنية والقومية
- عضو لجنة مقاومة التطبيع النقابية ممثلا لرابطة الكتاب2019
-عضو الأمانة العامة للتيار القومي في رابطة الكتاب
-عضو مؤسس في التيار المهني في نقابة الصحفيين الأردنيين
- مراسل جريدة "الراية "القطرية منذ العام 2007 حتى كورونا
-مراسل/باحث في مجلة البدوماسية/صوت الدبلوماسية اللبنانية منذ العام 2014
رئيس تحرير موقع جلنار الأخباري 2017-حتى اليوم
* المهارات : * معرفة برامج الكمبيوتر :
- مترجم ( انجليزي – عربي ) . - شهادة ( ICDL ) .
- باحث و قاص و روائي . - استخدام برنامج الميكروسوفت وورد .

* الكتب التي تم اصدارها :
1- رواية " العقرب " سنة 1989 .
2- رواية " الشيخ الملثم " سنة 1992 .
3- رواية " رياح السموم " سنة 1992 .
4- رواية " الزواج المر " سنة 2002 .
5- رواية " البحث عن زوج رجل " سنة 2003 .
6 - رواية " حجر الصوان " سنة 2004 .
7- مجموعة قصصية " الارض لنا " سنة 2005 .
8 - مبحث سياسي " انفاق الهيكل " سنة 2011 .
9- مجموعة قصصية قصيرة جدا " زفرات متالمة " سنة 2006 .
10- مبحث سياسي " العداء اليهودي للمسيح و المسيحيين " سنة 2012 .
11-حياتي – سيرة ذاتية 2013-ظاهر عمرو
12- كيلا – رواية 2014
13- الشرق الأوسط الجديد مبحث سياسي- 2014
14-الإنتفاضة الثورة.الطريق إلى الدولة غير سالك ---مبحث سياسي2015
15-داعش ..النشأة والتوظيف- مبحث سياسي 2016
16-قنبلة الهزيمة –مبحث سياسي 2016
17-خراسان –مبحث سياسي 2016
18-المأساة السورية إلى أين ؟- مبحث سياسي 2016
19-داعش تنظيم أجهزة الدول—2017
20-أوراق سرية---2017
* للتواصل :
- البريد الالكتروني : [email protected]
- الهاتف المتنقل : 00962795700380

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى