أحدث الأخبارشؤون آسيويةشؤون اوروبيية

سؤال مطروح على هامش مؤتمر اللاجئين.. لماذا تدعم بريطانيا الكيان الصهيوني..!!؟؟ هل من منطلق ديني أم سياسي..!!؟؟

مجلة تحليلات العصر الدولية - فواز السوسي

في العمل السياسي لا يوجد عواطف…!!

هناك محددات للسلوك السياسي الذي يعبر عن سياسة مرسومة تتداخل فيها مجموعة ارتباطية من العوامل الحضارية والثقافية والأيديولوجية والدينية والبعد التاريخي والجغرافي وعوامل الهيمنة والسيطرة وضمان توفر الموارد.. فكل هذه العوامل والمؤشرات تحدد شكل السلوك السياسي في العلاقات الدولية تجاه الشعوب والدول الذي يُعبِّر عن هذه السياسة..

لذلك.. فان هناك منطلقات ومحددات في السياسة البريطانية تجاه المنطقة العربية ومن ضمنها إقليم فلسطين منذ بداية القرن العشرين وتقوم على:-

1. أن بريطانيا ومعها الغرب نظروا إلى المنطقة من منظور المصالح واستغلال الثروات والموارد والهيمنة.
2. يجب أن يكون هناك دولة حاجزة بين الشرق الإسلامي وغربه في مركزه كون إلتقاء قوة مصر مع تركيا هو سبب قيام الامبراطورية العثمانية في القرن ال 15.
3. أنه تم توظيف العامل الديني في إيجاد الكيان الصهيوني في المنطقة وهو المذهب البروتوستانتي مع أصحاب فكرة العهد القديم “التلمود” أو ما يعرف بالصهيونية المسيحية.. وهذا العامل يكون دافعاً للتجنيد في الرأي العام الغربي بشكلٍ عامٍ على مدار الزمان والأحداث كأحد أبعاد ومحددات للسلوك السياسي تجاه المنطقة.
4. لا ننسى أن بريطانيا هي من أوجد وساعد على إنشاء الكيان الصهيوني في المنطقة باحتلال المنطقة ومنها إقليم فلسطين وتقسيم المنطقة إلى دويلات تتبع نفوذ الدول الاستعمارية وفرض إطار قانوني من اتفاقيات وإصدار قرارات دولية من عصبة الأمم لخلق بيئة وظروف مواتية لهذا الكيان “استقبال مهاجرين صهاينة على أرض فلسطين وتوطينهم في تجمعات سكانية “مستوطنات” قريبة من القرى والمدن العربية الفلسطينية وتزويهم بالسلاح وتدريبهم عليه وعلى القتل وارتكاب المجازر والإبادة وتهيأتهم للسيطرة على المدن والقرى الفلسطينية “.
5. أن بريطانيا أوجدت هذا الكيان والأن تتم رعايته من المنظومة الدولية الغربية والدفاع عنه وحمايته كونه يمثل الإستراتيجية العربية في المنطقة من منطلق مفهوم بقاء الامبراطوريات والهيمنة وضمان السيطرة على الموارد.
6. كل ما يدور من سياسات “إجراءات” وسلوك سياسي يأتي في هذا السياق باستخدام أحد أو عدد من العوامل وفق معايير ومستوى أو القدرة على تنفيذ هذه الاستراتيجية.

Related Articles

Back to top button