أحدث الأخبارايرانمحور المقاومة

سر إنتصار الثورة الإسلامية الإيرانية وقائدها روح الله…..

مجلة تحليلات العصر الدولية - هشام عبد القادر

استمرت الملكية الأمبراطورية الفارسية 2500عام واستطاع روح الله الخميني خلال تمهيد في روحه ثمانون عام منذوا ولادته حتى تم تحقيق الإنتصار أن يحقق اعظم ثورة في التاريخ البشري بعد ثورة الإمام الحسين عليه السلام ثورة كربلاء المقدسة وبعد ثورة المختار الثقفي وثورة الإمام زيد ابن علي عليهم السلام

واقول ثورة روح الله الخميني معجزة السماء وخلاصة الثورات سر الإنتصار

اولا عقد النية في الثورة لله دافع في قلب روح الله بناء حكومة إسلامية تعم العالم ..والأمر تهيئة ربانية لم تكن وليدة اللحظة من يوم ولادة روح الله الخميني كان في هذه الروح الطاف الهية تعرفنا معاني روح الوجود عندما تختص بمن تحب بقبس ونظرة الإلطاف والمشيئة ..
اذا ثورة إلهية بدافع بناء حكومة إسلامية عالمية الوجود ..والصبر والعزيمة والإرادةوالعمل هي خلاصة السلوك التي اتخذها روح الله طريق للوصول لتحقيق الهدف ..
لإن الشريعة المحمدية هي الاولى ثم الطريقة العلوية سلوك للأولياء للوصول للغاية والهدف والحقيقة نيل واغتراف المزن الصافي العلم والفائدة

إذا البداية وضع هدف ثم إرادة وعمل ثم الوصول …

لم تكن الثورة بدون شعب إنما الشعب هو القاعدة لقيام الثورة الشعب المستضعف الحكيم المؤمن الذي سارع بتلبية النداء نداء الا هل من ناصر ينصرني…

اذا وحدة الكلمة والشعب كان له دور في نجاح الثورة الإيرانية المباركة …

لقد تحالف ضد الثورة كل قوى العالم امريكا وبريطانيا وروسيا وكل العالم وقف مع الشاه حتى الأعراب حتى هناك من علماء في الحوزات وقفوا ضد روح الله لكن ليس بنفس ما وقفت ضده محور الشر بل كانوا لم يتأملوا ليس لديهم الامل بتحقيق حكومة إسلامية شيعية تؤمن بأهل البيت عليهم السلام لإنها معجزة لان الورث والتاريخ مطموس الهوية العالم عاش في صراع وتاريخ مطموس كل التاريخ لصالح الحكام كل دولة تعمل لها تاريخ وكل دولة لها بلاط من العلماء علماء السلطة يكتبون لما هو صالح للحاكم والذين يحملون الحق لا صوت لهم ولا من يسمعهم لذالك نحن عبر التاريخ في شك في امرنا متفرقين متشتتين كم هناك من مسالك ومذاهب وفرق اصبح الإسلام غريبا والمسلمين ضعفاء في النفوس لإن الشك في قلوبهم لم يثقوا باي عقيدة وان اعتقدوها ليس بقناعة كاملة في قلوبهم نوع من الشك.

اذا عوامل الإنتصار هي اولا تيسير الأمر من الله ثانيا الهدف حكومة شاملة تعم العالم ..روح تبعث الامل بإن يكون للمسلمين حكومة قوية مضادة لقوى الشر في العالم وتهيمن عليهم ..

والشعب المؤمن عامل رئيسي وحدة الكلمة وعشق حسيني …
اعظم سر هي كربلاء المقدسة هي ام الثورات وهي الملهم الاول لا اول قبلها ولا اخر بعدها هي الاول والاخر والاصل اذا معرفة كربلاء بقوة ويقين والسير بتلبية الا هل من ناصر ينصرني بروح التغيير للأمة وبناء امة الله هو المعين والمسدد …

اذا بعد هذه العوامل نجد في اليمن يتحقق الصمود والإنتصارات واليمن تواجه كل الطغاة ..ولا يأس لديهم رغم كل الصعوبات والتحديات والمواجهات والحصار إلا إنهم في كل يوم مولد جديد حياة جديدة ورسالتنا لكل اهلنا في اليمن ان نتعمق في الوحدة نتوحد في كلمتنا وجبهتنا الإعلامية والميدانية ..ونحلم ونحقق حلمنا في بناء دولة اعظم دولة بالوجود …تكون يد للإمام علي عليه السلام يد تنصر الإمام الحسين عليه السلام دولة تنصر المستضعفين تشبع حاجات المحتاجين ..لا يجوع جائع ولا فقير ولا بائس ولا مظلوم ..

يمن الإيمان ..وتمد يدها لهذه الروح روح الله الخميني المبارك الذي بناء حكومة إسلامية رغم كل الصعوبات ..ونمد يدنا لكل المستضعفين بالعالم بمختلف اللغات ..رحمة للعالمين..

والحمد لله رب العالمين

Related Articles

Back to top button