أحدث الأخبارلبنانمحور المقاومة

سُبّْحَانَ ٱللَّهِ مَجۡرٜىٰهَا وَمُرۡسَىٰهَاۤ

مجلة تحليلات العصر الدولية - عبدالله علي هاشم الذارحي

*في عاشوراء كان الوعدالصادق من سيد
المقاومة للشعب اللبناني عن إستقدام النفط من إيران للبنان،ولأن وعد السيد حسن حق فقدأرعب قوىالباطل وعملائه،
فصاروا منقسمين مابين مصدق ومكذب،
وماهي الا أيام حتى مُلئت أول سفينة إيرانية بالنفط الإيراني لتكسر الحصار
ألمفروض علىالشعب اللبناني وتقضي
على ازمةالنفط الخانقةالتي صنعهاعملاء
وأذناب أمريكافي لبنان وخارجه،

*المهم بعدأن مُلأت السفينة بالنفط جرت
في مياه الخليج الفارسي ومضيقه ثم إنحدرت بإتجاه الغرب عابرة مياه البحر العربي وخليج عدن لتتجه من مضيق باب المندب تجاه الشمال لتبحرفي البحر الأحمر،فتتجاوز قناة السويس،مواصلة سيرها بإتجاه الشمال في البحر المتوسط قليلا،ثم تتجه نحو الشرق واصلة بأمن وسلام يوم الأحد الى ميناء بانياس في سوريا الأسد والعروبة،
كل تلك الخلجان والبحار والممرات عدها
السيد حسن نصر الله أرض لبنانية،

*السفينة إجتازت كل نقاط المراقبة ولم
تأبه بالقوات الأمريكية والإسرائيلية ولا
بالبريطانيةووو..الخ..لم تتعرض للأذى،ولا
للأسئلة(من أين؟والى أين؟وماهويتك؟
وماذا تحملين؟ولم تدفع أتاوات ألعبور…
مش مهم ذلك المهم هو انهاكسرت حاجز
الخوف،وتحدت كل الصعاب،وأبطلت كل
قوانين العقوبات المفروضة على ايران
ولبنان وعلىحزب الله ايضا،تدرون لماذا؟

*لأن الله هو من أجراها وهومن أرساها
وهو من سيوصلها الىلبنان في خضم الإ
ستعدادات لأربعينية الإمام الحسين(ع)
إنهابركة من بركات الإمام الحسين وبركة
من بركات القيادة المؤمنة في البلدين
التي شعارها شعارالإمام الحسين(ع)هذه
القيادة إنتهت من خطة توزبع ماحملته
السفينة لتبداءألتوزبع يوم غد الخميس
للحاجات الخدمية الحرجةالتي من شأنها تخفيف المعناة على الشعب اللبناني،علما
ان هذه السفينة سيتبعها عدة سفن،

*في الختام ابارك للشعب اللبناني إنفراج
أزمة المشتقات النفطية،متمنيا من إيران
مبادرتها بكسر الحصار البحري المفروض
من قبل قوى لعدوان وعملائه علىاليمن،
حينها سيتكرر مشهد التحدي..وسنقول
مرة ثانية سبحان مجراها ومرساها..فعلا
هوالله ومن هاب الله هابه كل شيئ.

Related Articles

Back to top button