أحدث الأخبارالخليج الفارسيةالسعودية

شَـهَـادَة الـتَـوّْحِـيّْـد وَقَـرَار الـعَـبِـيـّْد

مجلة تحليلات العصر الدولية - عبدالله علي هاشم الذارحي

*إبََان الحركةالتحرريةالتي سادت الوطن
العربي عملت بريطانياعلى زرع خنجران
مسمومان في الوطن العربي هماالكيان
السعودي المحتل للحرمين الشريفين بمكةوالمدينةوالكيان الصهيوني ألمحتل
للأقصى في القدس الشريف،
هذان الكيانان تسببا في نكبة الأمة
الإسلامية منذ نشأتهما لليوم،

*ومنذ اعلان المملكةالعربية السعودية
جعلت من شهادة التوحيد”لاإله إلا الله
محمد رسول الله”رمزا لعَلَمها الأخضر
تحته السيف،ويوحي العلم بصورته
الحالية على تزعم حكام المملكة للدين
الإسلامي والدفاع عن المسلمن¡لاعجب
أن اطقوا علىالملك السعودي لقب خادم
الحرمين الشريفين،وهو هادمهما كما أن
نظامها يعتبر هادم الدين بتبنيها للفكر الوهابي الإرهابي الذي سعى لمحاربة شعوب ألأمة الإسلامية وشن الحروب على أحرارها خدمة للأنظمة الإستكبارية الكيان الصهيوني وأمريكا وبريطانيا،

*وماإن سعى النظام السعودي للتطبيع
مع الكيان المحتل عبر مراحل متعددة
بداية من الترفيه واباحة ماحرم الله
شاهدنا عَلَم المملكة وراية التوحيد على
خصور الراقصات، حينها طالب الكثير
من احرار الأمة النظام السعودي بحذف
شهادة التوحيد من عَلَمها¡¡،
وبعد أن قرر النظام السعودي يوم أمس
محو شهادةالتوحيد”لا إله إلا الله محمد رسول الله”من عَلَم المملكة عمت حالة
من الغضب العام في السعودية،

*وضجت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية بعبارات الإدانة والانتقاد والدعوة لردود فعل شعبية،
ما دفع بالإستخبارات السعودية لمحاولة
احتواء هذا الغضب  بتصوير الحديث عن إزالة العبارة “مجرد اشاعات”
بينما يدرك الكثير ان هذا القرار يأتي في
ضمن تغيرات سعودية  تستهدف  التركيبة الإجتماعية والثقافية للمملكة التي تمثل قبلة المسلمين  في إطارات ترتيبات خليجية واسعة للتطبيع العلني مع الكيان الإسرائيلي،

*وكان مجلس الشورى في السعودية وافق في جلسة قبل أمس الإثنين على تغيير العلم الوطني للمملكة، حيث يتضمن التغيير وفق ما يراه مقترح التغيير وعضو المجلس اسعد العتيبي ضرورة أن يتأقلم العَلم الجديد والشعار والنشيد الوطني الجديدمع الواقع الجديد والتغييرات الطارئة في المهلكة العبريةالسعودية في إشارة إلى التقارب مع الكيان الإسرائيلي.
ويتوقع أن يشمل تغيير  شهادة التوحيد تغيير في الوان العلم ذات اللون الأخضر وهو ما يراه محللون استهداف مباشر للحرمين الشريفين وقبلة المسلمين،

*ليدرك الجميع أن العدوان السعودي على دول محور المقاومة خاصة اليمن اصبح يتكشف يوما بعد يوم بأنه من اجل سيادة اسرائيل وتقريبها للتحكم بساحة اكثر قداسةً للمسلمين وهو ما كان النظام السعودي طوال فترة حكمه يدعي الدفاع عنها ويحشد المسلمين لقتل الشعوب الحرة التي ترفض الإحتلال الإسرائيلي لفلسطين ويسعى الى تفكيك نسيج الأمة الإجتماعي وتماسكها الديني الواحد..
فالنظام السعودي اصبح عبدا مطيعا لكل
مايُملى عليه من قِبَل تل ابيب وواشنطن،

*واليوم هاهوالحاخام اليهودي بالمملكة
لدى بنو مردخائي¡¡لاعجب فاليهود اخوة،
خلاصة القول اقول ان حروب السعودية وجرائمها في اليمن وغيرها..وتقاربها مع
الكيان المحتل مُؤذن بهلاكهاإن شاءالله.

Related Articles

Back to top button