شؤون امريكية

صراع في أمريكا ليس على الملك إنما على زوال الولايات المتحدة الأمريكية

مجلة تحليلات العصر

بقلم الكاتب والمحلل السياسي والناشط الحقوقي الشيخ المجاهد عبدالله ناصر المنصوري

ليس الصراع في أمريكا علي الصلاحيات بل سيصل الي زول ملكهم وكل عروش الظالمين وممالكهم أن
غلطة امريكا بهذا الرجل لم يكن يفهم اي لغه سوي لغة الدينار والدهم
لم نسمع يوم من الأيام أن أمريكا تنادي بالمبادئ اوالقيم الأخلاق لأنها ساقطه فيه
وفاقد الشي لا يعطي
غلطة الكبير تؤدي إلي زواله وهذه الثور الوحشي كان يصلح في حلبات المصارعه
او عامل تحصيل للضريبه محصل فقط مش رئيس للولايات المتحدة الأمريكية
افسد العالم 🌍 كله بوجودة
أصبحت سياسة امريكا في زمانه بالحضيض
لما تفسد العلاقه بين الحاكم والمحكوم وحاكميه الحاكم مع الأقوياء تصبح الحياة حياة الغاب الكبير يأكل الصغير أن
شجاعه عمدة نيورك نادره و فريدة من نوعها في أمريكا في التمرده علي
ترمب ورفض النصياع له والاستماع له و لقرراتة برفضها والرد عليه والمسخرة به
لأنه لم يكن عند المسؤلية متميز في علاقاتة الداخليه ولا الخارجيه
هذا 🐺 عندما تحن له الفرصه يصطاد ويفترس من تقرب منه وأن كان له محب لايمكن أن يمثل دوله مثل أمريكا التي كانت يهابها العالم 🌍 بأسره هذا سيدمر كل مابنوه السابقين وينهي كل ماتبقي لأمريكا علي يديه
هو فيروس زوالها إن شاء الله
ألم نهلك الأولين ونتبعهم الآخرين كذالك نفعل بالمجرمين
أكبر مجرم عرفه العالم 🌍 من يوم صعد علي منصة الحكم
أصبح لعنه تاريخيه بوجه امريكا

هذا ادخل العالم 🌍 بأسره في مصير مظلم مش امريكا فقط لن تخرج منه
هذا سيقتله الوباء أن شاء الله ويصيبه ويرديه قتيلا
هذا سيمزق امريكا مثل الرئيس الاتحاد السوفيتي تونسن انها الاتحاد الذي كان يظم خمسين دوله أو ولايه
وهذا مثله انتظروا الأيام المقبلة مليئة بالمفاجات
رجل عاهر ومصارع فقط وليس رجل سياسية
ألم يكن بنفس ضخامة الرئيس الاتحاد السوفيتي الأسبق في ضخامة الجسم
من حق رجل كا عمدة ولاية نيورك أن يقف أمامه موقف التحدي
لأن الرجل يدرك في قرارات نفسه
لو تركوا له الحابل بالنابل لانهي كل شيء الجمهوريين في الولايات المتحدة الأمريكية يمثلون مصاصين الدماء في كل حقبهم الرئاسيه
كلها حروب ودمار للإنسانية ربما هذا ترمب عمل بما لم يعمله الأوائل
اليوم اسقط امام العالم هيبة امريكا التي تسلطة علي العالم 🌍
وتزعمة هو
لن يستطيع هذا الثور أن يحكم بلدة بعد اليوم ستتخلخل امريكا مثل الاتحاد السوفيتي ونفس المصير لن تجد امريكا لنفسها منقذ
امريكا دوله عاهره
يسودها الاستكبار والظلم
والظلم لن يبقي ولايذر
حتي الاتحاد الأوروبي
سيناله مصير امريكا
زمن يمحي عروش الظالمين وممالكهم
هؤلاء اذيال الصهاينه من اليهود
فيروس كورونا سيقلق مرقدهم وينهي عروشهم و سطوتهم
فاتاهم الله من حيث لم يحتسبوا وقذف في قلوبهم الرعب

أن الحالة الزمنيه لهذا العالم 🌍 شهدت أحداث الظالم والاستكبار الذي لم يشهده اي زمن مضي
زمن يقف مع الظلم ضد المظلوم
زمن مزيف بلا تاريخ
ومصيره يمحي بلا ندم
الكوارث الطبيعية التي تحركها يد الله تفنيه
يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم
عاشت الأرض حقبة الشيطان ومشروعه الاستكباري الدمار والقتل عنوانه
الذي امتد في الأرض
أما المستضعفين في الأرض عاشوا حاله بائسه في ظل هذه الحقبه الصعبة
فترت الاستعلاء الاخيره لبني إسرائيل في الأرض هذه حقبتها
والله مفنيها كما أجدها أعدها
إسرائيل وأمريكا وأوروبا الي الزول ألذي لارجعه له مع الانظمه التي تماشت معهم وسحبوا بحمدهم
ولاية الشهور الأخيرة للمسلسل الأسود القاتم لفراعنة العصر الحديث انتظروا
حتي يأتي الله بأمره
اتي أمر الله فلا تستعجلوه
والله غالب على امره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
يوم لاينفع نفس ايمانها مالم تكن آمنت من قبل

 

  • الآراء المطروحة تمثل رأي كاتبها ولا تمثل رأي المجلة بالضرورة.

 

  • تستطيعون أيضاً المشاركة بأرائكم وتحليلاتكم السياسية :

عن الكاتب

كاتب ومحلل سياسي at اليمن | + المقالات

شيخ ومجاهد وكاتب ومحلل سياسي من اليمن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى