أحدث الأخبارسوريامحور المقاومة

عدن……… مدينة حرب مفتوح

مجلة تحليلات العصر الدولية - د محمدالنعماني

احداث اليوم تكشف على ان عدن تحولت الى تورا بورا و هذه الجماعات المسلحه التابعة للانتقالي المدعومة من الامارات والسعودية تخلق الفوضى وعدم الاستقرار بمدينه عدن النبي تعتمد على ترانزيت ميناء عدن والمطار والسياحه هؤلاء الجماعات يصارعون من اجل مصالحهم وبسط نفودهم ونهب الاراضي في عدن هؤلاء عصابات مدعومه من قبل دول اقليميه قوة العدوان والاحتلال والهدف منها عرقلة اي مساعي تبذل لخلق حالة من الامن والاستقرار في عدن وانهاء معانات الاهالي ولذلك لابد من العمل على ايقاف تلك المهزلة الجماعات وطردها من مدينة عدن وجعل عدن مدينه خالية من السلاح والمعسكرات وحان الوقت بعد ذلك في ان نطالب بحماية دولية للسكان والاهالي في غدن وفق البند السابع للامم المتحدة الذي وضع اليمن تحت الوصايه الدوليه فكل التقارير الدولية
و كل التقارير الدوليه تتحدث عن تلك الجماعات المدعومه امارات وسعوديا وتحضع للمجلس الانتقالي هي من تنشر الفوضى وتنهب الاراضي داخل محافظه عدن وان الانتقالي والتحالف والشرعيه فشلت في ادارة مدينة عدن وتحقيق الامن والاستقرار في المحافظات الجنوبية
اهم الانجازات الذي حققها المجلس الانتقالي في المحافظات الجنوبيه فتح وبناء وتحويل موسيسات حكومية ومعسكرات سابقا الي سجون سريه يزج بها المعارضين السياسيين للانتقالي والتواجد العسكري السعودي الاماراتي كما قام بنهب الموارد الماليه لمدينة عدن ومحافظات اخري وتحويلها الى حسابات خاضة بالانتقالي وقيادات انتقاليه و لم يستطيع المجلس الانتقالي تحقيق الرفاهيه والتنميه في مدينه عدن بل هو اصبح معرقلة لاي تسويه سياسيه وصول للامن والاستقرار والتمية وحياة افضل للسكان والاهالي في الجنوب واصبح جسرر عبور لتحقيق المطامع السعوديه الاماراتيه في المحافظات اليمنيه الجنوبيه اقولها بكل الالم كل الامال التي كانت تعلق على المجلس الانتقالي ذهبت في مهب الريح واصبح الجنوب محتل من قبل القوات الاماراتيه السعوديه واصبحت مدينة عدن ساحة حرب مفتوح لتصفيات الحسابات بين تجار الاراضي والاطراف المتصارعة من اجل السيطرة ونهب ثروة الجنوب.

Related Articles

Back to top button