أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

عملية عسكرية إستخبارتية مؤلمة

مجلة تحليلات العصر الدولية - رانيا زيد الشدادي

مُنذ فترة توقفت عمليات القوات البحرية ربما لحاجةٍ في نفس يعقوب، ولكنها عادة اليوم بمرحلة نوعية وبعملية مؤلمة جداً للأعداء

في يومنا هذا أعلنت القوات المسلحة اليمنية عن ضبطها لسفينة شحن إماراتية اثناء قيامها بأنشطة عدائية في عرض البحر الأحمر ،محمله بعتاد عسكري متنوع وطاقم من جنسيات دولية مختلف ؛ في عملية إحترافيه تم فيها رصد تحركات السفينة لتأتي التوجيهات بنقلها إلى ميناء الصليف وتم الإستيلاء عليها
هذه العملية النوعية والتي أعلنت القوات المسلحة اليمنيه أن العملية التي نفذتها القوات البحرية اليمنية هي لأول مرة، حيث أن القوات البحرية شهدت تطورات ملحوظه من حيث القدرة والقوة ..
ولكن هل ستكتفي وتعي الإمارات أن اليمن الآن في مرحلة نوعيه قلبت موازين القوى وأرست معادلة جديدة في المنطقه بشكل خاص والعالم بشكل عام ؟؟
أما أنها ستتجاهل كما تجهلت العملية النوعيه قبل عدة أعوام التي تم فيها إستهداف البارجة الأمريكية سويفت التابعة للسلاح البحري الإماراتي وكانت العملية موثقه بالصوت والصورة من قبل الإعلام الحربي اليمني، نعم تجهالت ماحصل قبل أعوام وعملت على القيام بأعمال عدائيه في مياه اليمن الإقليمية وكانت النتيجة هي هذه العملية المؤلمة والمرعبة

ولكن رغم هذا العمل العدائي لم تكفي الامارت بل عملت على تزييف الحقائق وادعاءها أن السفين ليست عسكرية وإنما تحمل معدات طبية، في المقابل القوات المسلحة اليمنية وكـ العادة فضحت زيف قوى العدوان وفي إيجاز صحفي للناطق بإسم القوات المسلحه اليمنية العميد يحيى سريع عرض مشاهد تُظهر السفينه الإماراتيه وماتحويه من عتاد عسكرية متنوع وبكميات كبيرة لتكشف للعالم إلى جانب الهزيمة العكسرية والإستخباراتية هزيمة إعلامية .

إذن مثل هكذا عملية تؤكد للأعداء من جديد أن المياه الإقليمية اليمنية ليست للنزهة وأن كل تحركات قوى العدوان مرصودة والقوة البحرية في أتم جاهزيتها وفي حال وُجدت تحركات مشبوهه وأعمال عدائيه لقوى العدوان تجاه شعبنا العزيز قواتنا البحرية ستتخذ الإجراءات الازمة والشرعية في إيقاف إي تحرك والتصدي لأي إعتداء بأي طريقة كانت عسكرية او استخباراتية وفي الوقت المناسب ؛ لأن يمن اليوم ليست يمن الامس ،وكما أثبتت القوات البرية والجوية جدارتها في فرض معادلة جديدة على الارض والجو وأعاقت كل تحركات قوى العدوان كذلك هي القوات البحرية اثبتت ومازالت تثبت للأعداء أنها في مرحلة جديدة ومتطورة تستطيع أن تقوم بأي عملية حفاظاً على سيادة الجمهورية اليمنية وحماية شعب اليمن العزيز..

في الأخير لـ قوى العدوان وللامارت خاصةً عسى أن تأخذوا تحذيرات القوات المسلحه اليمنية الهامة على محمل الجد في(( أن قواتنا المسلحة تمتلك خيارات قاسية للرد على تصعيد العدوان وأنها تمتلك خيارات مناسبة وقوات تشكيلات متعددة ولديها القوة والإرادة ممايجعلها خاضرة للرد على أي تصعيد عدواني))
هذا ماسمعتم أنتم وسمعناه نحن اليوم على لسان العميد يحيى سريع ؛تحذيرات نارية لم تأتي من فراغ وخير دليل عملية اليوم وماسبقها من علميات على جميع الأصعده

فأن تسمعوا وتلتزموا خيرٌ لكم من أن تسمعوا وتتجاهلوا لأنكم ستتألموا وستشهدوا عمليات نوعية أقوى وأشد إيلاماً مما سبق والقادم أعظم بإذن الله….

Related Articles

Back to top button