أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

قُوَات العَمَالِقَة بِشَبّْوةِ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ

مجلة تحليلات العصر الدولية - عبدالله علي هاشم الذارحي

*في غضون أيام قلائل من وصول قوات أقزام العمالقة- العمالة- إلى شبوة بغية السيطرة عليها أصبحت هذه القوات تحت خط نار الجيش واللجان الشعبية, والتي كبدت قواتهم خسائر فادحة
ما بين قتيل وجريح وأسير وتدمير المئات من آلياتهم العسكرية,

*وكان للصواريخ الباليستية النصيب الأكبر لحصد أرواحهم وتدمير معداتهم, وفي غضون أيام قتل الكثير من قادة ألويتهم ويأتي على رأسهم قائد ما يسمى اللواء الثالث عمالقة,.وتفيد الأنباء عن مصرع كل من قائد اللواء الأول والثاني والخامس والسادس..,

*في اليومين الماضيين أستطاع الجيش واللجان إستدراج العديد من قواتهم والإلتفاف عليهم من جهات عدة حيث أصبحوا في وضع الكماشة بل وحصرهم في زاوية مكشوفة يستطيع الجيش واللجان من خلالها الإنقضاض عليهم من أي إتجاه وفي أي وقت,

*وقد أوضح المتحدث الرسمي للجيش العميد يحيى سريع هذه العمليات بكثير من التفصيل في تصريحه الصحفي الذي ألجم إعلام العدو..بحصيلة
مايصدره رجال الرجال من ملاحم
بطولية اسطورية نادرة وحققوا من خلالهاانتصارات عظيمة بفضل العظيم,

*فقد بلغ عدد القتلى أكثر من515 قتيلا بينهم قادة وعدد الجرحى تجاوز 850 جريحا وأكثر من 200 مفقود بحسب مصادر استخباراتية
وبلغت الخسائر المادية أكثر من 102 آلية ومدرعة بالإضافة إلى تدمير عدد من المدافع الكبيرة والمتطورة،

*عموما نستطيع القول ان من شب
النار في شبوة إحترق فيهابنيران
الجيش واللجان,سواء عندكسر الزحوف
و تلك العمليات التي كانت في ساحة الوغى أو إستهدافات الطيران المسير والصواريخ الباليستية والتي كان
أحدها قد ضرب مقر قيادة العمليات المشتركة لتحالف العدوان,

* ناهيك عن العملية المشتركة يوم أمس الخميس والتي استهدفت تجمعات مرتزقة الإمارات- العمالقة- في شبوة,
وأثارت حالة رعب وإرباك كبيرين في صفوفهم بعد سقوط اعداد كبيرة من القتلى والجرحى والقادم اعظم,

*خاصة وان العمليات العسكرية للآن
مازالت متواصلة على مدار الساعة,
رغم تكثيف طيران العدو الإماراتي
لغاراته على شبوة إلا أن جميعها بآت بالفشل وهذا يؤكد قول العميد يحي سريع “نؤكد جهوزيتنا الكاملة للدفاع عن البلد والشعب ومواجهة التصعيد الكبير للعدو الإماراتي حتى يتحقق النصر المبين لشعبنا”

*وبهذا نستطيع القول أن ما تسمى قوات العمالقة أصبحت كعصف مأكول وبدأت بوادر الخلافات والإتهامات بين قادتها والتقهقر والإنسحابات المتتالية لهذه القوات والتي ستولي الدُبر في القريب العاجل بإذن الله؛^

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى