أحدث الأخباراليمن

كشف تفاصيل لقاء واشنطن التآمري على اليمن الذي انعقد اليوم

متابعة/ عبدالله علي هاشم الذارحي؛

*البدايةمن تغريدةخالد بن سلمان التالية
“‏بناء على توجيه سمو سيدي ولي العهد -حفظه الله- التقيت في واشنطن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، استعرضنا العلاقات السعودية-الأمريكية التاريخية الراسخة، وبحثنا التنسيق المشترك بين المملكة والولايات المتحدة، وسبل دعمها وتعزيزها في إطار الرؤية المشتركة بين بلدينا الصديقين.”
نشر تغريدته السابقة اليوم الأربعاء5-18
الساعة5و16 دقيقة صباح اليو.م…،

*تفاصيل بعض مادارفي الإجتماع اوردته
جريدة الشرق الأوسط بموقعها..فقالت:-
“التقى الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز نائب وزير الدفاع السعودي اليوم (الأربعاء)، في العاصمة الأميركية واشنطن مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، وذلك إنفاذاً لتوجيهات الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

“وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات السعودية – الأميركية التاريخية الراسخة، وبحث آفاق التعاون والتنسيق المشترك بين السعودية وأميركا، وسبل دعمها وتعزيزها في إطار الرؤية المشتركة بين البلدين الصديقين.”


*لكن الإجتماع لم يكن كذلك..وانما كان
للتأمر على اليمن..فقد ارسل لي صديق
حر معارض للنظام السعودي رابط لتغريداته التسع التي كشف فيها كل تفاصيل هذه المؤآمرة الخطيرة على اليمن..علما انه اوردها بصفحته في تويتر ظهر اليوم..
ولما سألته عن مصدر التفاصيل.قال:-
هي من مصادر موثوقة..وهأنا اوررهالكم
كما وردت لقرأتها واخذالحيطة والحذر…
فقد كشف تفاصيل اللقاء قائلا إن:-

*‏اجتماع واشنطن جمع خالد بن سلمان ومستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان والسفيرة السعودية بواشنطن ريما بنت بندر والسفير السعودي باليمن محمد بن سعيد آل جابر والمستشار العسكري لوزير الدفاع السعودي طلال بن عبدالله العتيبي ومدير مكتب نائب وزير الدفاع السعودي هشام عبدالعزيز

*‏الإجتماع كان مخصص لوضع استراتيجية مستقبلية خاصة باليمن تتركز على عدد من النقاط اهمها الحفاظ على استمرار الهدنة من اجل سلامة تدفق النفط في هذا الوقت الحرج وكسب للوقت ومحاولت ضبط النفس مع الحوثي حتى لاتتصاعد اسعار النفط وتقع كارثة اقتصادية لاتحمد عقباها..

*‏اتفق المجتمعون إن الخطر يكمن في سيطرة انصار الله بالمستقبل على منابع النفط والغاز خاصة في مأرب باليمن كما يكمن الخطر في سيطرة انصار الله على الجزر مثل سقطرة والجزر المطلة على باب المندب مما يسهم في تهديد الملاحة والممرات الدولية ..

*‏تم الإتفاق على استغلال الهدنه بدعم اجندات التقسيم وإعادة اليمن الجنوبي الى حدود عام 1990 قبل الوحدة من خلال استفتاء شعبي من خلال تقديم إغراءات للشعب من قبل السلطات السعودية تمهيد لكسب نتائج الإستفتاء ولو كانت مجرد وعود غير ملزمة للجانب السعودي ….


*‏إعادة الإعمار بالمحافظات الجنوبية حتىيلمس الشعب بالمحافظات الجنوبية تغير ملموس بالحياة من على ارض الواقع ….

*‏إجبار المجلس الرئاسي بدمج جميع قوات المليشيات في جيش موحد تحت قيادة عسكرية مستقلة يتفق على اختيارها دول التحالف تحت مسمى مجلس القيادة والسيطرة ومجلس مماثل للأمن الداخلي ….

*‏رفع الحصار عن مطار صنعاء وميناء الحديدة يكون مستمر تحت العصاء والجزره بين المد والجزر حسب الاوضاع والاحداث الميدانية حسب تقويم الجنة المختصة بمتابعة تحركات انصار الله..

*‏استخدام استراتيجية نغز الدب بالمحافظات الشمالية التي تحت سيطرة الحوثي لإشغالة بالجبة الداخلية …..

*‏الشيء المتفق عليه من جميع اطراف الإجتماع في واشنطن وزبدة الإجتماع هو انفصال الجنوب ومحاولة تقسيم المقسم بالمحافظات الشمالية وعدم تمكين الحوثي من السيطرة على حكم المحافظات الشمالية منفردا بها وتنتيف الريش والمقصود بها تحييد بعض القيادات المهمة في انصار الله.. انتهى؛^

*لاشك ان الأمر خطير ويجب النشر
والتعميم وايصال ماسبق الى جهات
الإختصاص كون الوعي يهم الجميع وليس سبق صحفي بل تحذير مماسيأتي
وسيخيب الله آمالهم ويحبط تآمرهم والله من وراء القصد ؛^

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى