أحدث الأخبارشؤون آسيويةشؤون امريكية

كيف يسيطر اللوبي الصهيوني على أجهزة الإعلام والإدارة في أمريكا؟

مجلة تحليلات العصر الدولية - نسيب شمس

رأى اليهود أن أنجح وسيلة لتجميل صورة اليهودي في أعين الناس، هي السيطرة على وسائل الإعلام العالمية، ففي عام 1869 عبّر الحاخام اليهودي “راشورون” في خطابه في مدينة براغ عن شدة اهتمام اليهود بالإعلام قائـلاً “إذا كان الذهب هو قوتنا الأولى للسيطرة على العالم فإن الصحافة ينبغي أن تكون قوتنا الثانية”.

في عام 1897 كان المؤتمر الصهيوني الأول في مدينة “بال” السويسرية نقطة تحول خطرة، إذ قال المجتمعون إن مخططهم لإقامة دولة إسرائيلية لن يكتب له النجاح إذا لم تتم لهم السيطرة على وسائل الإعلام خاصة الصحافة سيطرة تامة، واليوم تفيد الاحصاءات بأن 224 صحيفة ونشرة تصدر عن المنظمات اليهودية في اميركا، اضافة إلى أربعين نشرة سرية يتداولها اليهود فقط، فضلا عن سيطرتهم التامة على وسائل الاعلام الرئيسية وهي:

1. شبكة A.B.C. الشبكة الاميركية للاذاعة يسيطر عليها اليهود من خلال رئيسها مارتن روبنشتاين، المليونير اليهودي المشهور ومساعده اليهودي افران واينشتاين، إضافة إلى مئات المحررين والمراسلين اليهود الذين يرتبطون بشكل مباشر مع منظمة إيباك، المنظمة الأم للمنظمات اليهودية.

2.شبكة C.B.S شركة كولومبيا للبث الإذاعي ويسيطر عليها اليهود سيطرة محكمة من خلال رئيسها وليام لبيلن وهو يهودي روسي من أوكرانيا، ومديرها العام ريتشارد سيالانت، اليهودي الأميركي، وهذه الإذاعة ومحطتها تؤمن الخدمات السياسية والاعلامية لليهود ولإسرائيل بشكل منقطع النظير.

3.شبكة N.B.C الشركة الوطنية للإذاعة يسيطر عليها اليهود من خلال رئيسها الفرد سيلفر مان الذي خلف رئيسها السابق ومؤسسها اليهودي روبرت سارنوف، اضافة إلى جيش من المحررين والمهندسين الذين يتسابقون على تقديم الخدمات لإسرائيل والمنظمات اليهودية الصهيونية في اميركا.

وهذه الشبكات الثلاث هي المسيطرة و الموجه السياسي لأفكار و مواقف حوالي 250 مليون أميركي إضافة إلى الملايين في أوروبا و أميركا اللاتينية، وإلى مئات الأميركيين و الأوروبيين الذين يتجندون لخدمة هذه المنظمات الصهيونية، وهذا يتطابق مع ما جاء في البروتوكول الثاني من بروتوكولات حكماء صهيون الذي جاء فيه “ان الموظفين المتقدمين ذوي المناصب العليا الذين نختارهم نحن من الجماهير لن يكونوا أشخاصًا عاديين بل ذوي مواهب خاصة ندفع بهم الى مراكز القرار ليكونوا و بكل سهولة عبارة عن بيادق في يدنا يحركها مستشارونا الموهوبون و أخصائيونا كما ينبغي” .

تغلغل اليهود في الادارة الاميركية

إن المنظمات اليهودية وأدوات عملها المنتشرة تولي اهتماما شديدا لوضع النخبة اليهودية الاميركية في المناصب السياسية المهمة في البيت الابيض والحكومة الأميركية، فيتعزز على هذا النحو النفوذ والتأثير الذي لا يخرج في النهاية عن إطار المصالح الاستراتيجية الاميركية وتوسيعها في منطقة الشرق الأوسط، ويمكن القول أن إدارة الرئيسين بيل كلينتون ودونالد ترامب من أكثر الإدارات الاميركية التي تسلم فيها اليهود الاميركيون أهم المناصب وأكثرها.

المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة الاميركية:

لا يُعرف بالتحديد عدد المنظمات اليهودية العاملة في أمريكا، وفي موضوع نشرته صحيفة “جون أفريك” عن اليهود في هذا البلد، ذكرت فيه ان هناك 281 منظمة يهودية و250 اتحادا إقليميا، اما صحيفة جيروزاليم بوست العبرية قالت إن لليهود 900 جمعية يهودية في الولايات المتحدة الاميركية.

أما المنظمات اليهودية الاساسية في الولايات المتحدة الاميركية فهي :

1.إيباك تعتبر أم المنظمات جميعا وأكبرها والمسؤولة عن التنسيق ووضع برامج العمل لكل المنظمات في اميركا والمسؤولة عن جمع التبرعات وتقديم الدعم لإسرائيل، وتعمل ليلا ونهارا لفتح القنوات الدولية لإسرائيل.

2. مؤتمر الرؤوساء: منظمة أساسية يتبع لها 52 منظمة يهودية فرعية يترأسها الدكتور ناحوم غولدمان وهي المنظمة المسؤولة عن العلاقات الاميركية الصهيونية واليهودية.

3.مجلس الإتحاد اليهودي – الفدراليات اليهودية: منظمة تأسست عام 1932 تضم كل الإتحادات اليهودية في الولايات المتحدة وكندا ومهمتها الأساسية هي تنسيق الأفكار والبرامج بين الإتحادات وتقديم التمويل المالي الى275 إتحادا يهوديا في اميركا الشمالية.

4. ناكراك: منظمة فرعية تجمع عددًا من مجالس يهودية تهتم بالعلاقات بين الجاليات اليهودية وتشرف على إقامتهم وتوزيعهم في اميركا حسب مصالحهم الخاصة.

5.الحركة الصهيونية الاميركية: منظمة جديدة تأسست عام 1993 غايتها توحيد كل المنظمات الصهيونية الاميركية في صوت واحد، وتضم أكثر من عشرين منظمة صهيونية صغيرة.

6.المجلس اليهودي العالمي: يمثل المنظمات المركزية في العالم وليس في الولايات المتحدة فقط ويقوم بالتنسيق بين اليهود في أكثر من 70 دولة تأسس عام 1936.

7. اللجنة اليهودية الاميركية: من المنظمات القديمة جدا في اميركا الشمالية تأسست عام 1906 من يهود ألمان، قدموا الى اميركا، وتشرف على اليهود الجدد القادمين إلى هذا البلد، ولها مكاتب وعلاقات في دول عديدة يتواجد بها اليهود.

8.عصبة منع الازدراء: تأسست عام 1913، وتدعي انها تحارب الظواهر المعادية للسامية، وتشرف على التقرير السنوي الصادر عن المنظمات اليهودية الاميركية.

وثمة منظمات صهيونية كثيرة منها: المجلس اليهودي الأميركي- منظمة صندوق الشباب الصهيوني الأميركي- منظمة الاميركيين لصالح أمن إسرائيل- منظمة الاميركيين لصالح السلام الآن- منظمة إتحاد الصهيونية الإصلاحية في اميركا…وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى