أحدث الأخبارلبنانمحور المقاومة

كي لا ننسى 11 نيسان ذكرى عدوان نيسان 1996

مجلة تحليلات العصر الدولية - عدنان علامه

ربع قرن مر على عدوان نبسان 1996، وبانت الأعراب اليوم على حقيقتها. فحين أجتمع رؤساءبعض الدول العظمى والدول العربية والخليجية في شرم الشيخ في شهر آذار 1996 في مؤتمر ما يسمى “صانعو السلام” لوضع إستراتيجية لتعزيز “السلام ومكافحة الإرهاب” . وأعلن كلينتون بأنه سيقضي على “عناصر الحقد”. وأما بيريز فقال: “القمة دعم عربي لنا”.
وقد أعطى رؤساء الدول في هذا المؤتمر العدو الصهيوني الضوء الأخضر بالعدوان على لبنان ومقاومته لرفضها التطبيع مع العدو الصهيوني فشن عدواناً واسعاً على كل لبنان وأسمى العدوان “عناقيد الغضب” ولكنه حصد الحصرم والهزيمة النكراء. ووقَّعت أمريكا ذليلة وبالنيابة عن العدو الصهيوني المهزوم؛ وفي سوريا تحديداً، وبإشراف الرئيس الراحل حافظ الأسد “تفاهم نيسان” الذي منع العدو الصهيوني من الإعتداء على المدنيين اللبنانيين. وبذلك حماهم من الغطرسة الصهيونية.
وقد أعتمدت على أرشيف الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية في تدوين يوميات العدوان لأنقلها لكم لمعرفة طبيعة هذا العدو الذي يتسابق حكام الدول الخليجية للتطبيع معه وإعلان علاقتهم السرية معه منذ عقود.

عن الكاتب

كاتب at لبنان | + المقالات

خريج كلية الإعلام/ لبنان
كاتب ومحلل سياسي يتابع قضايا الحق ضد الباطل بشكل عام ومختص بالشأن اليمني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى