أحدث الأخباراليمن

لا وصاية على اليمن/ د.شعفل علي عمير

د.شعفل علي عمير

عاشت اليمن عدوان لأكثر من ثمان سنوات عدوان بداء بكذبة اعادة الشرعية المزعومة ويريد ان ينتهي هذا العدوان بأكذوبة مضحكة أراد اعداء اليمن هيكلة عملائهم وتغيير مبرر عدوانهم بتغيير الوجوه ومسميات شرعيتهم متناسيين ان ما قدمة اليمنيون من تضحيات لا تقبل المساومة في مسالة السيادة والحرية لا تقبل ان ينوب عن يمن الحضارة من يقرر مصيره فكل ما يحصل من ترتيبات وخدع تضمنت رفع عميل وانزال اخر امر لا يعني اليمنيون في شيء فهو لا يتعدى كونه ترتيب واعادة ادوار لعملاء العدوان.
والأمر الوحيد الذي اتضح لمن لا زالوا يتشدقون بالشرعية هو ان العدوان الذي زعمت منظومته بانه جاء لإعادة الشرعية لم يعد لاستمراره اي ميرر بعد ان الغوا هذه الشرعية المزعومة اتضح كذلك بأن ما تعرض له اليمنيون من دمار شامل انما هو عدوان لتنفيذ اجندة اخرى لم يكن ضمن اهدافه اي من المبررات التي انطلق في الظاهر والمعلن على اساسها.
لم يعد لأي مغرر بهم أي حجة في الوقوف مع عدوان تكشفت حقيقة أهدافه وتبينت أبعاده وافتضحت خططه لن يقبل احرار اليمن شرقا وغربا شمالا وجنوبا استمرار مسرحية العدوان وسيتمر في كفاحه وجهادة حتى نيل حريته التي ضحى من أجلها لتعلم دول العدوان وفي مقدمتها أمريكا وادواتها بأن مسرحيتهم لن تنطلي على يمن الإيمان والحكمة فهم يعرفون بان الشرعية تستمد قوتها وشرعيتها من الشعب وليس من اعداء الشعب فأي عاقل يعرف مدى سخافة ان يقبل بشرعية تستمد سلطتها من خارج وطنها بل انها صناعة اعداء هذا الوطن فهل يعقل ان يكون لهم سيادة وهم مجرد بيادق بأيدي اعداء الشعب اليمني العظيم يتحركون طبقا لما تفتضيه مصلحهم وليس لما تفتضيه مصلحه الشعب اليمني في الأخير نقول لإعداء اليمن لقد تطاولتم كثيرا وتماديتم أكثر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى