أحدث الأخبارلبنان

لبنان:خطاب وخاطرة

✍️ماجد الشويلي

العصر-عندما استمعت لخطاب سماحة السيد حسن نصر الله ، وهو يأتي على ذكر الإمكانيات والقدرات الهائلة التي تمتلكها المقاومة اليوم ، في بلد كان يقال عنه (ان قوة لينان في ضعفه)
وأضعف طرف في مكونات هذا البلد الضعيف الوهن هو (الشيعة )، تذكرت حينها أننا كنا في لقاء مع سماحة السيد عبد العزيز الحكيم (رحمة الله عليه)
وكان يتحدث عن تنامي قدرات وإمكانيات الشيعة ، وأين وصل بهم الحال اليوم . فذكر هذه الخاطرة المعبرة بمضمونها قائلا؛
حينما أفتي الشهيد الصدر(رض) أواخر عمره الشريف بالجهاد المسلح ضد الطاغية صدام ونظام حكمه المقبور ، لم يكن لدينا أي قطعة سلاح بالمرة. وأنا شخصيا لم أكن قد أمسكت سلاحا بيدي من قبل تماما.
فقمت ببيع مصوغات زوجتي الذهبية باذنها ، واشتريت مسدس (ابو البكرة).
وكانت هذه المرة الأولى في حياتي التي أمسكت فيها السلاح .
أقول الحمد لله الذي من على أتباع اهل البيت ع وعلى جميع المسلمين الرافضين للغطرسة الصهيوأمريكية
بوجود الجمهورية الاسلامية في ايران ، وشعبها الذي تحمل شتى انواع الضغوطات الاقتصادية والمالية والنفسية ، من اجل التخلي عن عقيدته ودعم المسلمين وقضاياهم العادلة في العالم .


والحمد لله على وجود القيادة الربانية الواعية والرشيدة المتمثلة بسماحة الامام الخامنئي على رأس هذه الدولة المباركة،
ووجود المرجعيات الدينية وعلى رأسها سماحة السيد السيستاني الذي حافظ ويحافظ على هوية هذا الشعب الاسلامية الاصيلة ، ويدعم مكامن الصمود فيه بكل قوة.

Related Articles

Back to top button