أحدث الأخبارلبنان

لبنان: خلاف الإشتراكي القواتي حقيقة أم تكتيك جنبلاطي حصري

كَتَبَ إسماعيل النجار

العصر-خلاف الإشتراكي القواتي حقيقة أم تكتيك جنبلاطي حصري،
كما عَوَّدنا بيك المختارة دائماً سريع الإستدارة وشريك رابح رابح في مقابل خضوع دائم له من قِبَل خصومه على مقولة الحاجة تبرر الوسيلة لتمرير مرحلة، أو صاحبُ الحاجة أرعَن،
وليد بيك أستاذ في التزلج على المنعطفات السياسية الجليدية القاسية، ودائماً يصنع من نفسه جوكراً يتموضع في مكان الفراغ لأي فريق يَرَى مصلحته تقف عنده،
سريع في الإستدارة،
سريع في الفرار،
سريع في الإستسلام،
لئيم في تصريحاته متىَ طُلِبَ منه السير في مشروع مقابل المال، لأن هذا الرجل لا قوة اقليمية لديه، ولا صاحب نفوذ عسكري،
كتلته النيابية مسروقة بفعل منع المسيحيين من العودة إلى قراهم وإتمام المصالحات بشكلٍ فعلي حيث يشكلون ما يزيد عن ٦٠٪ من سكان جبل الشوف، ولكن بسبب العصا الجنبلاطية المُسلَطَة فوق رؤوسهم يتهيبون الذهاب الى قراهم المدمرة الممنوع اعادة اعمارها للتصويت، ولكي يبقى البيك مسيطراً على قرار الإنتخابات في تلك المناطق،



الخلاف الجنبلاطي الجعجعي الذي يتحدث عنه سيد المختارة هو عبارة قشور سياسية عفنة لا تأثير لها على جوهر العلاقه التي تجمع الرجلين في كره سوريا والمقاومة، والذي يجري الآن هو عبارة عن تكتيك سطحي وخلاف له حدوده، حصلَ بعدما فَشِلَ جعجع بإقناع سيد المختارة بالسير خلفه في قضية رئاسة الجمهورية وتشكيل تكتل نيابي كبير وقوي يشمل التشارِنَة وبعض المستقلين لصعوبة اقناع التغيريين التشارنة باللقاء مع جنبلاط وجعجع كونهم جزء لا يتجزء من المنظومة السياسية الحاكمة وشركاء في جريمة ما حصل،
مع أنه هؤلاء يُعتَبَرون حصىَ الكِلى لدورثي شَيَّا في عوكر،
جنبلاط الذي ينتظر ردود من السيد نصرالله على بعض أسئلته وهواجسه نسيَ أو تناسىَ أن على طاولة السيد ملفات أكبر وأهم منه وأن ما يجب أن يسمعه البيك وصلَ إلى مسامعه لأن المرحلة الآن بالنسبة لحزب الله هي استخراج النفط والغاز رغماً عن انف أمريكا وإسرائيل، وأن المواجهة مع أسياد جنبلاط على أعلى مستوىَ ولا وقت فائض للحديث مع دولاب السياسة الجنبلاطية الآن بمزيد مما تتسِع له آذان المقاومين،
بكل الأحوال أمام المقاومة استحقاقات جَمَّة مصيرية ومستقبلية يؤيدها كافة اللبنانيين ما عدا فريق جعجع جنبلاط السنيورة ميقاتي وباقي فتافيت ١٤ آذار الحالمين،



المقاومة لا تلتفت اليهم ألآن لأن مصير الشعب المرتهن بقرارات عوكر وتنفيذ رياض سلامة يجب أن تقف هنا والشعب يجب أن يستعيد حقوقه وأن يعيش،
اللبنانيون وخصوصاً بيئة المقاومة لم يعودوا آبهين للحرب إن اشتعلت أم لم تشتعل، لا بل هم مَن يطلبونها، طلبَ الرضيع لثدي أمه، على مقولة جَنَّةً بالذُل لن نرضى بها وجهنمٍ بالعز أفخم منزِلِ.
#إقترَبَ_أيلول_

Related Articles

Back to top button