أحدث الأخبار

لمحات من تاريخ القضية الفلسطينية

مجلة تحليلات العصر الدولية - د. كامل ابو ظاهر

حتى عام 1948 كانت القضية الفلسطينية هي قضية العالم الإسلامي ، لكن بعد عام 1948 وظهور القومية العربية وعبد الناصر والفكر الناصري أصبحت القضية الفلسطينية قضية العرب ، ثم استمرت القضية الفلسطينية في نفق القومية العربية المظلم حتى عام 1974 حينما قرر العرب أن تكون منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني ، وأصبح تحرير فلسطين على كاهل الشعب الفلسطيني ممثلاً في منظمة التحرير ، وتم ضخ الأموال الخليجية لها من أجل إغراق القيادات بالمال وإلهاءهم به.
واستمرت منظمة التحرير حتى اتفاق اوسلو ، حيث تم تهميش منظمة التحرير وتغييبها عن المشهد الفلسطيني وبروز ما يسمى بالسلطة الوطنية ، والذي تم رعايته إسرائيلياً ، وتم ضخ الاموال من بوابة الكيان الإسرائيلي .
وبعد عام 2006 وهزيمة فريق السلطة امام حماس ، تم إحياء منظمة التحرير ، للتخلص من هذه الهزيمة ، ثم تم تهميش الانتخابات وما افرزته من مجلس تشريعي ثم إلغاء هذا المجلس بمرسوم عباسي .
وتم إلغاء فكرة الانتخابات نهائياً من القاموس الفلسطيني ، ما دامت لا يفوز بها رجالات عباس .
فمتى ينجح الفلسطينيون في انتخاب قيادة فلسطينية ، سيبدأ مشروع التحرير ، أما في ظلال قيادات أفرزتها الأنظمة العربية أو الاحتلال ، فلا مجال للحديث عن تحرير.

Related Articles

Back to top button