أحدث الأخباراليمن

مأساة عاشوراء تُعاد في اليمن

شموخ حاشد

العصر-عاشوراء هي مدرسة لكل طالب يحمل الجنسية الإسلامية، عاشوراء ليست ذكرى لكي نحزن ونبكي، عاشوراء
هي لكي نكمل مسيرة الإمام الحسين عليه السلام نكمل سيرة ونتبع خطاة حتى وإن واجهنا صعوبات، هذا مؤكد نحن اليوم نواجه أحفاد يزيد ومن الطبيعي جداً أن تكون طريقنا صعبة ونواجه الصعوبات والمشقات في محاربتهم، فمثلما يتبعون يزيد نحن نتبع الحسين، سوف نواجه المتاعب لكننا أقوى بالله سبحانه وتعالى وهم ضعفاء، نسعى لكي ننصر الدين وننهي أحفاد يزيد .

ننظر اليوم إلى حال اليمن ونتأمل في عاشوراء فإذا بها نفس الأحداث ،مأساة عاشوراء تُعاد في اليمن نفس الأحداث يزيد يتجدد في احفاده من أمريكا وإسرائيل وآل سعود وجرائمهم لاتقل عن جرائمه،
يزيد طغى وظلم وأجرم وارتكب كل المحرمات وهذا كان في عهد الإمام الحسين عليه السلام وكان الهدف من هذا أن يحتوي الدين ويستولي عليه


وأمريكا وإسرائيل وآل سعود يسعون لكي يكملون مالم يكمله يزيد ونسيوا أن لا ظالم فلح ولا مجرم تنعم ، قتلون أطفال لاتعرف الحرب ولا كيف تكون الحرب، ونساء لا تعرف ماسبب قتلها، يشبرون الخمر في الملاهي والخمرات وأصبح الدين لاشئ عندهم .

أعمال يزيد كانت لها نهاية وكانت نهاية يزيد أبشع نهاية، ولايفلح الظالمين يزيد تعبر في النهاية والكل أستغرب من ماحصل مع يزيد من المرض الذي تعرض لهُ يزيد ، وتعذب في دنياه والآخرة أشد وأعظم، ومن يرتكبوا الجرائم بحق شعبنا اليمني لابد أن يعلمون جيداً مثلما قاوم الحسين سوف نقاوم ومثلما كان ساعياً لنصرة الدين سوف نكمل المشوار، لاظفر لكم يا أحفاد يزيد مدام الحسينيون باقون.

#عاشوراء_1444هـ
#كاتبات_وإعلاميات_المسيرة
#الحملة_الدولية_لفك_حصار_مطار_صنعاء

Related Articles

Back to top button