أحدث الأخبارشؤون اوروبيية

ماتت الملكة.. عاشت الملكة..

              غسان إخلاصي
العصر-كثيرون ترحموا على صاحبة العرش البريطاني وأنا لست منهم..
لارحمها الله وليس الرب  (وهو الأصح) فكلمة الرب  تستخدم في  الحياة العادية
. يقال رب الأسرة.. والهنود يقولون عن سيدهم في العمل (ارباب)..
إن العقلية الانكليزية الحقيرة هي التي سوغت هذه الطقوس السخيفة والتي لن تمنح اليزابيت القدسية ولو طافوا بها العالم.. فالجنازة حافلة لكن الميت كلب..
من هي حتى تنتقل من مكان لآخر لينوح عليها الناس؟؟؟؟؟؟ وهل هم صادقون أم يتسلون بعد التضخم وحرب أوكرانيا التي ستنتصر فيها (ليزا تراس) كما صرحت سابقا؟؟؟؟؟؟
يقال إن (أفضل شيء للميت دفنه) خشية تحلل الجسد وتسرب الدود له..  (طقوس انكليزية تؤكد عبادة الذات) نعم الفكر الغربي تحرر في الشكل لكنه بقي في المضمون تافها وتقليديا وَمتحجرا وخارجا عن الشرائع..
فهل لازالت بريطانيا تعتد بماضيها الاستعماري الذي يدعوها لتقديس حكامها بعد موتهم؟؟؟..
بدليل ان بريطانيا حرمت اللاعبين الروس من المشاركة في بطولة ويمبلدون بشكل قذر.. وأمريكا ملكة الديمقراطية المزعومة سمحت لهم بالمشاركة في بطولتها المنتهيةحديثا… ذلك لكي ندرك كلنا أن السفالة الغربية لها أنواع وأشكال ومذاهب…!!!!!!!!!…
وكل مايقولونه عن حقوق الإنسان هرطقة ودجل وتزييف وقلة حياء (وكولكة).. هم الذين هتكوا حقوق الإنسان في الهند واليمن والعراق وفلسطين ودول أمريكا الجنوببة وأفريقيا.. لأن فاقد الشيء لايعطيه..
كانوا لايعرفون النظافة حتى تعلموها من العرب في الأندلس.. حاربوا فرنسا ل100 عام أو أكثر.. وكل ترهات الاتحاد الأوربي مسخرة وعلى عينيك ياتاجر.. بدليل انسحاب بريطانيا منه..
لماذا لايحنطونها طالما هي مستحاثة يجب أن تحفظ بعد 70عاما في الحكم؟؟؟؟


ماضي بريطانيا القذر لايؤهلها للعب دور إنساني في العالم.. فهي متوحشة ظالمة قذرة ضباطها في الهند كانوا يكلفون نساء لحملهم. بكل سفالة.. وهم يوافقونهم  في أنهم يجلون البقر لزيادة السيطرة على الشعب الهندي بسبب تقديسه البقر .. ولولا أن غاندي فتح صدره مع شعبه لمواجهتهم سلميا لما رحلوا.. تركوهم يتناسلون حتى زادوا عن المليار.. وحرضوا الهندوس على المسلمين.. وتركوا كشمير مقسمة لإشعال الحرب ببن الهند وباكستان.. وانفصلت بنغلاديش عنها..
الموضوعي منكم أرجوه  أن يعطني فعلا حميدا قامت به بريطانيا في الصين او الهند أو أي مستعمرة لهم في العالم …. طوال قرنبن من الزمان..
كيف تريدون من عقلية فاسدة عنصرية سافلة أن تعرف الفارق بين الحق والباطل بعد جرائم هزت الإنسانية؟؟؟؟؟؟؟؟؟ .. لقد لعبت بريطانيا دور كلب الصيد لأمريكا بكل خضوع في احتلال العراق .. وكانت تلملم بقايا غنائم أمريكا مثل الولد المدلل ( بلير) الذي شارك في غزو العراق لقطع جزء من الكعكة العراقية مع سيدته في واشنطن..
ثم كيف ننسى العصور المظلمة لأوربا حيث كانوا يعدمون العلماء ويحبسونهم ويسفهون آراءهم بدعم من الكنيسة التى تبيح للملك أن يفعل مايشاء وتبرر للحاكم كل أفعاله القذرة..؟؟؟؟؟؟
هي لاتستحق الرحمة لأنها لو احتفظت بذرة رحمة لشعوب العالم في الكومنولث وبقية الدول لما وافقت على جرائم بريطانيا منذ استلامها العرش…
ولمَ تقدم دول الكومنولث الولاء لها وللتاج البريطاني وهي دول مستقلة؟؟؟؟؟
سحقا لها ولكل رؤوساء الغرب المجرمين الذين تلذذوا بسفح دماء الشرفاء والبسطاء في العالم منذ عام 1907 على يد  (بانرمان) في لندن بحضور 7 دول اوربية ماعدا ألمانيا.. وغايتهم في هذا الاجتماع تدمير الوطن العربي وسحقه. َََ
ولا يجوز أن نعتبر استخدامهم للسود جاء من اعتبارات إنسانية.. لكنهم هم الذين حموا بريطانيا وأمريكا عندما استعبدوهم في مزارعهم ومعاملهم ومصانعهم…وجيوشهم. العدوانية المتوحشة.. واليوم سمحوا لهم بعد نضال (مارتن لوثر كينغ) الخ….
كيف تريدون الترحم عليها وهي لم تفعل شيئا لبلدها فهي الملكة ولكن الحل ََوالربط بيد رئيس الوزراء ورأيها استشاري.. وهي بالتالي لم تنفع دول الكومنولث اَو الدول في العالم؟؟؟؟؟؟….
قال الله تعالى (ولكم في القصاص حياة يا أولى الألباب) صدق الله العظيم…..
وربما هناك في الإنجيل ما يؤكد ذلك…
ودي لكم…

Related Articles

Back to top button