أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

مادامت بيوتكم من زجاج فلا ترادعوا الصخور

مجلة تحليلات العصر الدولية - أحمد صالح جابر فلحان

قال تعالى ((اينما تكونوا فسيدرككم الموت ولوكنتم في بروج مشيدة )) صدق الله الملك العلي العظيم
فأن هذه الاية القرأنية العظيمة صريحة وواضحة في مدلولاتها ومعانيها فلا تظنوا ان ابراجكم المشيدة ستحميكم او تنجيكم من الموت المحقق وماقد يصيبكم من دمار نتيجة لصلفكم وعدوانكم الظالم والحصار الجائر الذي فرضتموه على اليمن وشعبها منذ سبعة أعوام مضت وسيدخل العام الثامن وعدوانكم والحصار لايزال مستمرا نتيجة لغروركم وغطرستكم وتكبركم ولأنكم مجرد ادوات وعملاء تنفذون مخططات وتأمرات من تعملون في خدمتهم الصهيوامريكية فترتكبون المجازر البشعة والقتل والاجرام والخراب والدمار في عدوانكم الظالم والحصار الجائر ضد اليمن وشعبها وتنهبون خيراتهم وثرواتهم النفطية والغازية والسمكية والذهب والمعادن الاخرى والثروات الطبيعية وأتيتم للغزو والاحتلال لتحقيق مأربكم الخبيثة والقذرة التي هي من ضمن اهدافكم الخبيثة والقذرة من هذا العدوان والحصار
ولكن يجب عليكم ان تفهموا تماما وتتعظوا مما قد وجهت لكم من ضربات صاروخية باليستية ومجنحة وطائرات مسيرة يمنية والتي أستهدفت بعض من منشئاتكم النفطية والاقتصادية والعسكرية والسيادية وقواعدكم الجوية في عمق مدنكم في السعودية والامارات وقد جربتم كل المنظومات الدفاعية كالباتريوت وسيرام وثاد الامريكية وجيراف البريطانية وكاك الايطالية وغيرها من المنظومات الدفاعية التي اشتريتموها بمليارات الدولارات ووقفت عاجزة امام قدرات اليمنيين الابطال الصاروخية والمسيرات التي وصلت لاهدافها بنجاح ودقة عالية واظهرت ذلك من خلال ماتعرض له اقتصادكم من انخفاضات محلية ودولية وتأثيرها على بورصاتكم واسهمها ناهيك عن الذل والمهانة التي تعرضتم لها من خلال تلك الضربات الصاروخية والمسيرات التي حققت اهدافها في عمقكم ولم تستطيعوا التصدي لها واظهرت هشاشتكم وانكم مجرد فرقعات فقاعية ليس الا
وهاهي المدمرة الامريكية اس اس كول والرادارات وطائرات الاف 22 الامريكية توهمكم بانها سوف تحميكم وبالاصح هي فقط لحلبكم المزيد من المليارات الدولارات وكذلك مايوعدكم به كيان العدو الصهيوني بمنظومات دفاعية متطورة تندرج ايضا في اطار حلبكم واياهمكم فقط أنها ستحميكم بينما لم يستطيعوا حماية انفسهم وكذلك القواعد الامريكية التي تتواجد في دولكم لم تستطيع حمايتكم ولاحماية انفسهم من اي ضربات قد طالتكم ومن ضربات اشد وأقوى ستطالكم وعما قريب جدا بأذن الله الملك جل جلاله فكم صدح عويلكم بالافق من الضربات السابقة فسوف يصدح عويلكم اكثر وأشد من الضربات الموجعة والمؤلمة القادمة التي ستطال منشئاتكم النفطية والاقتصادية والعسكرية والسيادية وقواعدكم الجوية وكل الاهداف المناطة بها وستجعل من اقتصادكم واسلحتكم ومنظوماتكم الدفاعية ومنشئاتكم النفطية والاقتصادية والعسكرية والسيادية وقواعدكم الجوية في مهب الريح اي في خبر كان
ولذلك نقولها لكم مادمت بيوتكم وابراجكم من زجاج لاتحاولوا مرادعة الصخور وأن غدا لناظره لقريب
هذا والعاقبة للمتقين

Related Articles

Back to top button