أحدث الأخبارالعراق

ماذا يحدث في العراق؟

العصر-وقع العراق بين فكي الرحاء , بين مطامع اقليمية ومخططات غربية ,
تلميع مقتدى الصدر من قبل الاعلام الغربي وأنصاره يؤكد حجم المخطط الخبيث لتجزئة العراق وادخالها في اتون حرب اهلية لن تبقي على شىء ,والجميع يعلم ان امريكا ادخلته في الانتخابات وفوزه بحصوله على الاغلبية ثم انسحابه من البرلمان واستمرّ في تعطيل تشكيل الحكومة.. فكانت كل هذه التداعيات على مرِّ أشهرٍ حتى وصلت إلى هذه المرحلة التصعيدية.. ومن يدفع الثمن دوما هو شعب العراق,جميع ذلك يؤكد على ان الصدر يجهز من قبل امريكا الى دور كبير لإدخال العراق والمنطقة في دوامه
لكن لا أعتقد أن أحدا يمكن أن يتورّط في حربٍ أهلية.. لأنّ هناك مرجعية دينية في النّجف، الجميع يحترمها ويعمل أخيرا بتوجيهاتها، وأعتقدُ أنّ تدخُّل المرجعية هو من جعل مُقتدى الصدر ينقلب خلال 24 ساعة، ويدعو أنصارهُ للخروج من المنطقة الخضراء في غضون ساعة..


فالمرجعية لا تتدخّل في الشؤون السياسية، إلا أنها لا يمكن أن تسمح بالانزلاق نحو حربٍ أهلية وسفكٍ للدماء.. وهي صمّام الأمان للعراقيين، جميعا، وكافة القادة السياسيين والروحيين يحترمون ويصغُون لصوت المرجعية،
وبالمُقابل، لا أعتقد أن العراق قد ينزلق نحو التقسيم، ولو كان ذلك في نيّة الولايات المتحدة د.نجيبة مطهر مستشار مكتب رئاسة الجمهورية لشؤون المرأة صنعاء

Related Articles

Back to top button