أحدث الأخباراليمنمحور المقاومة

ماذا يحدث في صنعاء ؟!

مجلة تحليلات العصر الدولية - ماريا الحبيشي

منذُ سبعة أعوام ونحنُ ننتظر متى تقف تلك الحروب الجائرة المتوحشة على أهل اليمن، ولكن يبدو أنها ستطول أكثر وهذا لا يرضي الله ولا رسوله .

فلماذا كل هذا الصمت القاتل؟! أيها العرب أين هي غيرتكم وأين هي غيرة العروبة؟! هل ستظلوا في صمتكم هذا تراقبوا اليهود يدمروا العروبة بالتدريج؟! .

ولكني سأجيب بدلاً عنكم؛ نعم من طَبعِكم أن تلتزموا الصمت وتوافقوا على أفعالهم الدنيئة المتوحشة ؛لأن لديكم أصلا منهم وهذا الذي يجعلكم راضيين لأفعالهم وخاربهم بالدول العربية .

وهنا الأمر الذي يجعلني أخجل من قوله عندما ضربت اليمن على الإمارات الكل قال على اليمن أنها مجرمة وهذه جريمة يعاقب عليها القوانين الدولية، ولكن المضحك بهذا أن دول العالم وتجمعها وضربها على اليمن وقتل أطفالها ونسائها وشيوخها وسفك الدماء فيها من ذو سبعة أعوام ليست جرائم، وكل هذا مجرد مساعدة للشرعية لإعادة السلطة إليها ويجوز في هذا قتل وسفك الدماء المحرمة من أجل كرسي زائل أنه أمرا مخزي حقاً .

بالأمس تحججوا بالمخازن والمعسكرات ودمروا اليمن بالكامل وحرموا الطفولة حقها ومات الكثير من أجل هذا ! واليوم ماذا يحدث في صنعاء انفجارات في كل حي وشارع ! لم يعد لديهم أعذار وحجج فقد ولى زمن الحجج، اليوم حان تدمير اليمن بالكامل وهذا مايريدوا فعله ولكن كلا ولن يحققوا مرادهم ولن يصلوا إلى مايريدوا (هي دولة واحدة نعم ولكن معها رب السماء لن يخذلها وسينصرها بجنود من السماء)

ألا تباً لكل عربي ساكت لحرب الكفار، ألا تبًا لكم أيا قادة العرب والحكام، صنعاء مدينة السلام تشتعل نيران ولم تنم، ألا شلت أياديكم وصاعقة أراضيكم .

صنعاء يكسوها الدمار، وأنتم نيام كالأنعام، بالله عليكم، يكفي دمار،أين هم أحرار الإسلام، حكام الثوار .

لقد عادت أقوام عاد وثمود الذين طغو في البلاد وأكثروا فيها الفساد، اليوم يعود على أرض الواقع ويرأسهم إرم آل سلول، ولكن ربي لن يمهلهم سينزل عليهم العذاب الذي يلقي بهم كما أهلك أقواما من قبلهم .

فلا بد للخير أن ينتصر ولليمن أن تعود بلدة آمنة بإذن رب العالمين.

Related Articles

Back to top button