أحدث الأخبارالعراق

ما الذي يؤرق البعض في ذكرى الشهيد المهندس؟

مجلة تحليلات العصر الدولية

✍️ إياد الإمارة_البصرة

▪ *بداية* فإن أي جماعة أو فئة أو شخص لا يحترم رمزه الحقيقي ولا يقدر تضحياته ولا يثمن جهوده كما ينبغي، فأن هذه الجماعة أو الفئة أو الشخص لديهم من الجحود ما يجعلهم خارج دائرة الإعتبار والتقدير والإحترام.
إن إحترام التضحيات وتقدير الجهود صفة النبلاء الذين يحترمون أنفسهم قبل أي شيء آخر، وعدم إحترام هذه التضحيات وعدم تقدير الجهود هي صفات الجبناء والاغبياء الجهلة الذين لا ينتمون إلى قيم معتبرة.
البعض من شذاذ الآفاق الذين تطوقهم عقد النقص، والذين لا نصيب لهم من كرامة أو شهامة أو مروءة يقفون بالضد من ذكرى الشهيد الحاج ابو مهدي المهندس رضوان الله عليه للأسباب التي ذكرتها أعلاه، وكأن ذكرى الرجولة والشجاعة والشرف والقيم والمبادئ والإنسانية تذكرهم بكل عقدهم ونواقصهم التي ملأت الدنيا وأخرت العراقيين إلى المستوى الذي نحن فيه الآن!
القضية واضحة جداً ولا تحتاج إلى بيان، الشهيد المهندس رضوان الله عليه يزعج كل الجبناء العملاء الأذلاء، يزعج كل الفاسدين الذين نهبوا الدولة وعطلوا مصالحها، يزعج كل الذين رضوا لأنفسهم أن يكونوا ذيولاً هزيلة لسفارة أو دائرة مخابرات معادية، الشهيد ابو مهدي المهندس رضوان الله عليه يزعج كل الذين تراجعوا عن المشاركة في الدفاع عن العراق أمام اعتى هجمة يتعرض لها ولم يحصلوا على شرف المشاركة كما حصل على ذلك الشهيد المهندس وهو يقود صفحة الدفاع عن العراق حتى نال الشهادة بشرف وعزة.
لا يضر بالشهيد المهندس أن لا يسمى بإسمه شارع أو ساحة أو أي معلم آخر، المهندس أكبر من ذلك كله بكثير، وهو باق في عقول وقلوب العراقيين الذين عرفوا المهندس عن كثب ولمسوا ما تحقق على يديه من إنتصارات عظيمة.
*لقد بنى المهندس عرشه في نفوس العراقيين الأحرار، وبذلك فلن ينمحي ذكره وسيبقى حاضراً شاخصاً في قلوب وعقول الشرفاء والأحرار في هذا البلد.*
وسيرحل كل الذين يخشون من ذكرى الشهيد المهندس ولن يبقى لهم أي أثر مهما تفرعنوا وتمكنوا خلال هذه الفترة المحدودة جداً، سيرحلوا وذكراهم سيئة كما ذكرى كل السيئين من قبلهم حيث مكبات النفايات.

عن الكاتب

اعلامي at العراق | + المقالات

(إياد حسين عامر)
-كاتب وصحفي.
-من البصرة.
- بكلوريوس فنون جميلة.
- لدي عدة مؤلفات:
١. الإصلاح في الشرق الاوسط بين المشروع الأمريكية والرغبة العربية.
٢. الأمن القومي الأمريكي واقع وأهداف.
٣. ثقافة الإنتصار.
٤. أنا والبصرة والسيد عادل عبد المهدي.
٥. شعب وشغب.
وتحت الطبع:
١. قائد الشمس الشهيد قاسم سليماني.
٢. مائة عام على ثورة العشرين.
وعشرات المقالات المنشورة في الصحف والمجلات وعلى مواقع الأنترنيت.
- كتبت وقدمت عددا من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في إذاعات وفضائيات مختلفة..
- مدير إذاعة وتلفزيون النخيل.
- مدير إذاعة صوت البصرة الحكومية.
- مدير إعلام محافظة البصرة.
- المتحدث الرسمي بإسم محافظ البصرة.
- رئيس تحرير ومدير تحرير لجريدة المربد، البصرة، الفيحا، مجلة البصرة.

[email protected]

ليس لدي حسابات على تويتر او الفيس بوك كان لدي وتم تهكيرهما ولم أفكر بإنشاء صفحات جدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى