أحدث الأخبارالعراق

ما هي إنجازات السيد مصطفى الكاظمي؟

_إياد الإمارة_
٩ آيار ٢٠٢٢

سود الله وجوه القوم الذين أتوا بالسيد مصطفى الكاظمي رئيساً لمجلس للوزراء ومن قبل إختاروه ليكون رئيساً لجهاز المخابرات العراقي دون أي مؤهل يؤهله لأن يكون محرر أخبار في صحيفة مغمورة غير معترف بها في نقابة الصحفيين، ولا أدري ما الذي جذبهم في الرجل لأن يضعوه في هذه المناصب الخطيرة بهذه السرعة؟!
أم ان طريقة صولاغ أصبحت سنة عراقية متبعة؟
لكني لا أتوقع إن السيد الكاظمي كان قد قرأ في صغره أو كبره أي رواية بوليسية أو أي رواية من أي نوع آخر ولا حتى قصص الأطفال القصيرة، أو أنه كان رئيس فريق كرة قدم شعبي لكي يضعه السيد العبادي “رجل مكافحة الفساد الأول في العراق” على رأس جهاز المخابرات أو ان يختاره من بعده جماعة السياسة التعبانة “التعبانين” رئيساً لمجلس الوزراء، وبكل الأحوال لم ينصف العبادي وبقية الأخوة أنفسهم ولا العراقيين في هذا الإختيار الذي سيبقى نقطة سوداء تلوث أدائهم السياسي إلى أن يتغمدهم الله بواسع رحمته وهم غير بريئي الذمة.


الرجل أخفق في كل شيء في ملف الأمن والإقتصاد والخدمات والعلاقات الخارجية، لقد أخفق في كل أحاديثه الصحفية وتصريحاته عبر وسائل الإعلام حتى إختفى من أمامها تماماً وهو لا يجيد نطق الكثير من الكلمات بالصورة الصحيحة!
منذ مصيبة “الو: عماد” المخزية والعراق في هم أشد وغم أكبر..
ولا أدري هل كان العبادي وجماعة السياسة التعبانة “التعبانين” قد استمعوا للسيد مصطفى الكاظمي وهو يتحدث بالعاً الحروف وهو لا يميز بين الكبة بحلاوة طعمها والكبوة بمرارة معناها؟
أم انهم أرادوا من خلاله إبتلاع الحكومة فأحاط بهم وبالكاظمي مَن أحاط وأبتلع العراق؟

أمننا الغذائي مهدد جداً!
القمح شحيح في العالم ومخزوننا منه لا يكفينا “لراس الشهر” هكذا يقال فإن صح سنجد أنفسنا أمام أزمة حقيفية في هذا البلد المتخم بالأزمات، فما هو الحل؟
ألم يكن الأجدر بالعبادي والساسة التعبانين سؤال السيد الكاظمي عن خبراته بالعجن أو الخبز وهل عمل في فرن ما أيام طفولته قبل أن يختاروه لمعالجة مثل هده الأزمات؟
ما هو تعليق السيد باقر صولاغ على هذه الأوضاع المزرية؟
كان الأجدر بالعبادي والسادة التعبانين الإستفادة مرة أخرى من خبرات صولاغ في هذا المجال خصوصاً وهو يمتلك خبرة مبكرة في موضوع الطحين والخبز لأنه استخدم التنور في مشهد تمثيلي مع الكوميديان العراقي البائس قاسم الملاك ولا يستطيع أي عراقي أو غير عراقي إنكار علاقة التنور بالطحين والخبز!


السالفة بالعراق مخازي..
ابو الثلج يصير نائب رئيس مجلس قيادة الثورة ونائب كل شي وكلاشي..
وعصابچي ملطلط يصير وزير الصحة والتعليم العالي والداخلية..
وابن أم الگمل الوصخة صار شيخ بالحوزة بعد فشله بالدراسة والناس تبوس بديه العوجة وكل طلايبنا أساسها أبن العوجة العوبة ال…
اللهم العن الشيطان وكل ظالم يظلم عبادك المساكين.

عن الكاتب

اعلامي at العراق | + المقالات

(إياد حسين عامر)
-كاتب وصحفي.
-من البصرة.
- بكلوريوس فنون جميلة.
- لدي عدة مؤلفات:
١. الإصلاح في الشرق الاوسط بين المشروع الأمريكية والرغبة العربية.
٢. الأمن القومي الأمريكي واقع وأهداف.
٣. ثقافة الإنتصار.
٤. أنا والبصرة والسيد عادل عبد المهدي.
٥. شعب وشغب.
وتحت الطبع:
١. قائد الشمس الشهيد قاسم سليماني.
٢. مائة عام على ثورة العشرين.
وعشرات المقالات المنشورة في الصحف والمجلات وعلى مواقع الأنترنيت.
- كتبت وقدمت عددا من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في إذاعات وفضائيات مختلفة..
- مدير إذاعة وتلفزيون النخيل.
- مدير إذاعة صوت البصرة الحكومية.
- مدير إعلام محافظة البصرة.
- المتحدث الرسمي بإسم محافظ البصرة.
- رئيس تحرير ومدير تحرير لجريدة المربد، البصرة، الفيحا، مجلة البصرة.

[email protected]

ليس لدي حسابات على تويتر او الفيس بوك كان لدي وتم تهكيرهما ولم أفكر بإنشاء صفحات جدد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى