أحدث الأخبارايرانشؤون امريكيةمحور المقاومة

مقارنة بسيطة بين تسليم السلطة في ايران وامريكا ….

مجلة تحليلات العصر الدولية

في إيران :

🔸الانتخابات كانت نزيهة شارك فيها اغلب الشعب وانتخبوا السيد ابراهيم رئيسي بأكثرية ساحقة رغم الدعوات الكثيرة لمقاطعة الانتخابات من الداخل والخارج

🔸التسليم كان بحضور القائد ورئيس الجمهورية السابق وأغلب قيادات البلد وقد تم التسليم بسلاسة واضحة

🔸إبتدأ السيد رئيسي المراسم بأخذ المصحف الكريم وفتحه للتفاؤل وظهرت على وجهه علامات التفاؤل … للاية التي ظهرت له …

🔸الخطابات التي أُلقيت من قبل السيد الخامنئي والسيد رئيسي وغيرهم كانت تحمل مفاهيم عالية وَقيّمة تعبر عن نظرة ثاقبة تعكس رؤية الاسلام الاصيل.

🔸الحفل كان غاية في التواضع والبساطة رغم الثقل الذي يحمله هذا الحدث.

🔸تم رعاية أصول التباعد الاجتماعي للوقاية من فايروس كورونا بشكل دقيق وواضح جدا

في امريكا :

▪️نتائج الانتخابات كانت مورد إعتراض الرئيس السابق بشدة ووقد إدعى إنها مزورة وأصر على ذلك بشكل فضيع ومثير للسخرية
▪️لم تظهر نتائج الانتخابات بسهولة الا بعد مخاض عسيييير جدااااا

▪️سبق الحفل وفي نفس مكان التنصيب هرج ومرج وعبث وإعتراضات شديدة لم يسبق لها نظير في أمريكا التي تدعي الديمقراطية

▪️لم يحظر الرئيس السابق حفل التنصيب كالمعتاد بل قاطع الحفل وهذا امر غير متعارف بتاتا

▪️يظهر في حفل التنصيب لقطات التصنع للابتسامات الفارغة المحتوى وكذلك لقطات التصنع المقيت للمحبة التي يحاولون جاهدين إظهارها في كل مناسبة امام الكامرات ولا عجب فكما يقال (الي بعبه طلي يمعمع)

▪️لم يراعى في الحفل أصول التباعد للوقاية من فايروس كورونا

،▪️واخيرا تم تسليم السلطة لبايدن بعد التي واللتيا و الروحة والجية لان ترامب جان زعلان كلش وميتفاهم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى